السلطات الأردنية توقف لاجئًا سوريًا يشارك في الانتخابات البرلمانية

jordan9485.jpg

تعبيرية

أوقفت الأجهزة الأمنية الأردنية لاجئًا سوريًا في مدينة الرمثا حاول الاقتراع في انتخابات مجلس النواب “الغرفة الأولى للبرلمان”، التي تشهدها البلاد مستخدمًا بطاقة هوية لمواطن أردني.

ونقلت وكالة الاناضول عن الهيئة المستقلة للانتخاب في الأردن اليوم، الثلاثاء 20 أيلول، أن “الأجهزة الأمنية تمكنت من اعتقال لاجئ سوري (لم يكشف هويته) في الرمثا، إثر محاولته الاقتراع باستخدام بطاقة هوية لمواطن أردني، وتم تحويله للجهات الأمنية المختصة”.

وتجري انتخابات مجلس النواب في الأردن، بقانون انتخابي جديد يعتمد على القوائم الانتخابية، تم الإعلان عنه نهاية آب من العام الماضي، عوضًا عن قانون الصوت الواحد.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في الأردن 657 ألف لاجئ، حتى نهاية حزيران الماضي، وفقًا لإحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، التابعة للأمم المتحدة، والتي أعلنتها، في 7 تموز الماضي.

وكان ملك الأردن، عبد الله الثاني، قال، إن بلاده “بلغت حدودها القصوى في تحمل أزمة اللاجئين السوريين”، مشيرًا إلى أن “المملكة تقدم ما في وسعها لمساعدتهم لكن ليس على حساب لقمة عيش بنات وأبناء الشعب”.

تابعنا على تويتر


Top