أمل كلوني: يجب أن نسحب الأسد إلى “لاهاي”

amal-kluni-Syria.jpg

أمل كلوني بجانب زوجها جورج كلوني (إنترنت)

قالت المحامية البريطانية ذات الأصول اللبنانية، أمل كلوني، إنها “ستكون سعيدة جدًا عن سماعها نبأ محاكمة الديكتاتور السوري بشار الأسد، بتهمة ارتكاب مجازر وجرائم الحرب في سوريا، ووضعه في قفص الاتهام وتقديمه للعدالة”.

ونقل موقع “mirror” البريطاني الشهير اليوم الثلاثاء 20 أيلول، قول كلوني، إنها “تريد أن تحاكم الأسد في محكمة العدل الدولية (لاهاي)، لما قام به من مجازر وجرائم وإحداث الحرب الأهلية منذ خمس سنوات ونصف، وما تزال مستمرة إلى الآن”.

وانتقدت كلوني رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، لعدم قبولها وموافقتها على استقبال المزيد من اللاجئين السوريين في البلاد، داعيةً إلى استقبال المزيد من الضحايا الفارين من نظام الأسد و تنظيم الدولة.

وأكدت أن الأمم المتحدة اعترفت بقيام الأسد بارتكاب العديد من المجازر بحق شعبه، إلا أنه ليس الوحيد في هذه المجازر، موضحةً أن هناك أطراف وأياد آخرى تشاركه بالأعمال الإجرامية.

وأشارت إلى ضعف استقبال الولايات المتحدة للاجئين السوريين، والتي اقتصرت على 20 ألف طالب لجوء فقط.

وكلوني (أمل علم الدين) محامية وناشطة حقوقية وكاتبة بريطانية من أصل لبناني تخصصت في القانون الدولي، والقانون الجنائي، وحقوق الإنسان، وتعمل حاليًا محامية ومستشارة قانونية ومحامية دفاع أمام المحاكم العليا في “دوتي ستريت تشامبرز” بلندن.

وتزوجت من جورج كلوني، الذي يعتبر من أكثر الممثلين إثارة في العالم، في أيلول 2014، في حفل كبير حضره بعض نجوم السينما العالمية.

تابعنا على تويتر


Top