غارة تقتل 14 شخصًا داخل نقطة طبية لـ”جيش الفتح” في حلب

kfr_hamra_SYRIA_ALEOO666666.jpg

تعبيرية: آثار القصف على كفرحمرة في ريف حلب الشمالي - الخميس 14 تموز (وكالة ثقة)

قتل عدد من المسعفين وسائقي سيارات إسعاف، إثر غارة جوية استهدفت نقطة طبية في بلدة خان طومان بريف حلب  فجر اليوم، الأربعاء 21 أيلول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب أن النقطة الطبية تديرها فصائل “جيش الفتح” في البلدة، مؤكدًا مقتل  14 شخصًا من الكوادر الطبية إثر الغارة.

ومن بين القتلى المسعف عثمان العوض، ومحمد أحمد اليوسف، و”أبو عبد الله صابونية”، و”أبو حسن الشعلان”، و”أبو محمود شعلان”، وآخرين لم تتمكن عنب بلدي من توثيق أسمائهم حتى اللحظة.

المراسل أكد مقتل ثلاثة من الكادر الطبي في “جيش الإيمان” التابع لحركة “أحرار الشام الإسلامية”، وثلاثة من “جبهة فتح الشام”، واثنين من “لواء أنصار حمص”، إضافة إلى ستة من كوادر منظمة طبية، قال ناشطون إنها اتحاد منظمات الرعاية والإغاثة الطبية “UOSSM”.

وفي الوقت الذي أفاد فيه ناشطون سوريون أن استهداف النقطة كان من قبل الطيران الروسي، ذكرت صفحات موالية للنظام السوري أن قوات الأسد استهدفت نقطة طبية لـ”جيش الفتح” في ريف حلب الجنوبي.

وتعتبر النقطة الطبية نقطة إسعاف أولي، وفق المراسل، وليست الأولى التي يستهدفها الطيران الحربي الروسي والطيران التابع للنظام السوري، الذي أخرج عشرات المشافي والمراكز الطبية عن الخدمة، كان العدد الأكبر منها خلال الأشهر الماضية.

تابعنا على تويتر


Top