وزير خارجية لبنان يقترح بيع التفاح الكاسد للسوريين.. ناشطون: باسيل لازم يستقيل

df41.jpg

وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل (انترنت)

وجد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، حلًا للمزارعين اللبنانين بتصريف موسم التفاح على حساب اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان.

باسيل غرد على حسابه في “تويتر”، أثناء مشاركته في اجتماع وزراء الخارجية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك اليوم، الخميس 22 أيلول، “تكلمت مع عدة دول ومنظمات دولية سابقًا، وحاليًا خلال وجودي في الأمم المتحدة، وزادت قناعتي أن تصريف التفاح يكون بالزام منظمات النازحين بشرائه”.

وكان المزارعون اللبنانيون ناشدوا وزارة الزراعة والحكومة اللبنانية على إيجاد أسواق خارجية لتصدير موسم التفاح بعد كساده في المخازن، إلا أنهم لم يتوقعوا أن يكون التصريف بهذه الطريقة.

برنامج الأغذية العالمي رد، بتغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، على باسيل بالقول “يوزع برنامج الأغذية العالمي في لبنان وجبات مدرسية تتضمن التفاح اللبناني وحتى نهاية العام الدراسي المقبل يكون قد وزع 200 طن”.

ولاقت خطة باسيل في تصريف التفاح ردة فعل غاضبة من قبل متابعي مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروا ذلك استهزاءً واستخفافًا باللاجئين الموجودين في لبنان.

البروفسور والمثقف اللبناني، أسعد أبو خليل، رد على باسيل بالقول “ماذا لو بعنا تفاح لبنان إلى الدول المانحة على أن يأخذوا جبران باسيل مع البيعة مجانًا”.

واقترح أبو خليل على اللاجئين السوريين أن يردوا على باسيل بالقوة قائلًا “جبران باسيل يريد أن يطعم تفاح لبنان الكاسد بالقوة إلى اللاجئين السوريين، أقترح على اللاجئين السوريين ان يطعموا جبران باسيل بالقوة ما يريدون تجاوبًا مع حسن ضيافته”.

وكان ناشطون أطلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم “#باسيل_لازم_يستقيل”، طالبوا فيها باستقالته، بسبب إساءته للبنان الذي يمثلها في الخارج، عبر تصريحاته العنصرية المتكررة ضد اللاجئين السوريين.

تابعنا على تويتر


Top