مسافر الرحال.. خال خالد العيسى قتل في طيبة الإمام

musafer-alrahhal-syria.jpg

مسافر الرحال (يمين الصورة) بجانب خالد العيسى

نعت مدينة كفرنبل في ريف إدلب، الشاب مسافر الرحال خال الناشط والمصور خالد العيسى، والذي قتل برفقة شباب من مدينته في غارة جوية على مدينة طيبة الإمام في ريف حماة الشمالي، الجمعة 23 أيلول.

مسافر الرحال، والذي تشبه ملامحه ابن شقيقته خالد، كان عنصرًا في لواء “فرسان الحق” بقيادة المقدم فارس بيوش.

وانضوى هذا الفصيل مع فصائل أخرى قبل عام، مشكلًا الفرقة الشمالية، والتي اندمجت قبل يومين مع فصيلين آخرين لتشكل “جيش إدلب الحر”.

خلال تمركز مسافر ورفاقه في أحد المقرات، شديدة التحصين، في مدينة طيبة الإمام، استهدفت طائرات يعتقد أنها روسية المقر بصواريخ موجهة، البعض يصفها بالارتجاجية وآخرون يعتقدون أنها فراغية شديدة الانفجار، ما تسبب بمقتل المجموعة كاملة، وهي مكونة من 21 شابًا من كفرنبل.

تقول الناشطة المدنية غالية الرحال، أم خالد وشقيقة مسافر، أن شقيقها كان قد وعدها بأن يكون لها عونًا كما كان ابنها “أنا مكان خالد يا أختي ما تزعلي خالد شهيد”.

بينما ذكر الناشط الإعلامي هادي العبد الله أن مسافر أطلق عهدًا على نفسه أن يكون صديقًا ومرافقًا له كما كان خالد “لكنه اشتاق لخالد الذي أَحبَّ أكثر .. فاستعجل الرحيل إليه”.

وكان خالد العيسى توفي في 25 حزيران الماضي، بعد أسبوع من إصابته جراء عبوة ناسفة استهدفته مع صديقه هادي العبد الله، والذي أصيب بدوره بجروح وكسور متعددة.

واعتبر ناشطو كفرنبل أن أمس الجمعة هو يوم أسود في المدينة الجبلية التي تعرف بكثافة نشاطاتها الثورية، وقال أحدهم “فقدنا 21 وردة من بستان كفرنبل على تراب حماة”.

تابعنا على تويتر


Top