“فتح الشام” تطلق سراح مجموعة من “جيش الإسلام” في الغوطة الشرقية

3666654.jpg

صورة أرشيفية لمقاتلين من "جيش الإسلام" في الغوطة الشرقية.

أطلقت جبهة “فتح الشام” سراح مجموعة من مقاتلي “جيش الإسلام” مساء أمس، السبت 24 أيلول، كانت قد اعتقلتهم في القطاع الأوسط للغوطة الشرقية بريف دمشق.

وذكر مصدر مسؤول في “جيش الإسلام” (طلب عدم كشف اسمه) أن الحادثة تعود إلى يوم الخميس الفائت، حين حصل “سوء تفاهم” بين أحد قياديي “جيش الإسلام” مع أحد قياديي لواء “فجر الأمة”، وتم حله وإصلاح الأمر.

في حين ذكرت مصادر منفصلة، أن عناصر من “جيش الإسلام” داهموا منزلًا لقيادي في “فجر الأمة” في بلدة مسرابا، دون اعتقالات أو مواجهات مسلحة.

في اليوم التالي، الجمعة، اقتحمت قوة من جبهة “فتح الشام” منزل نائب قائد “اللواء 144” التابع لـ “جيش الإسلام” واعتقلته، بحسب تصريحات المصدر لعنب بلدي.

وتابع المصدر أن “فتح الشام” نصبت يوم أمس حاجزًا على الطريق الواصل بين بلدتي حمورية ومسرابا، واعتقلت مجموعة من “اللواء العاشر” في “جيش الإسلام” كانت متجهة من مدينة زملكا إلى بلدة حوش نصري، واعتقلتها كاملًا.

وأوضح المصدر أنه مساء أمس، تدخل الأطراف والوجهاء في الغوطة الشرقية، ليتم حل الخلافات بين الجانبين، وأطلق سراح المجموعة المعتقلة.

وينخرط لواء “فجر الأمة” إلى جانب جبهة “فتح الشام” ضمن تشكيل “جيش الفسطاط”، والذي تحالف بدوره مع “فيلق الرحمن” في مواجهة “جيش الإسلام”، ضمن حالة اقتتال وخلاف عمت الغوطة خلال شهري نيسان وأيار الفائتين.

تابعنا على تويتر


Top