مسؤولون أمريكيون: ربما تحصل المعارضة السورية على صواريخ مضادة للطائرات

AMERICA_SYRIA_HOMS_AOPPOSITION_ASSAD.jpg

مقاتلو المعارضة يحملون صاروخ FN-6 في تيرمعلة بحمص 20 نيسان 2016 (AFP)

نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين أمريكيين قولهم اليوم، الثلاثاء 27 أيلول، إن دول الخليج ربما تزود المعارضة بأسلحة نوعية، بعد أيام من تصريحات من الأخيرة أكدت إمكانية الحصول على أنواع جديدة من الأسلحة.

الوكالة  في تقريرها اليوم، والذي ترجمت عنب بلدي مقتطفات منه، عزت الخطوة “لانهيار اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، ما زاد من احتمالية تسليح دول الخليج للمعارضة بصواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف، للدفاع عن أنفسهم ضد طائرات النظام السوري وروسيا”.

مسؤول أمريكي (رفض كشف اسمه) قال لـ”رويترز” إن سياسة واشنطن منعت وصول أنظمة الدفاع الجوي المحمولة على الكتف إلى سوريا بأقصى طاقتها، من خلال توحيد جهود الغرب والعرب بهدف تقديم الأسلحة لجماعات المعارضة المعتدلة مع مواصلة الولايات المتحدة المحادثات مع موسكو.

ويرى المسؤول الأمريكي، أن “خيبة الأمل إزاء موقف أمريكا يتصاعد، فيما يزيد احتمال ألا تواصل دول الخليج أو تركيا السعي وراء الولايات المتحدة، أو حتى أن تغض الطرف عن دعم فردي لتزويد جماعات المعارضة بتلك الأسلحة المضادة للطائرات”.

مسؤول أمريكي آخر تحدث للوكالة وقال إن المملكة ترى دومًا أن السبيل الأمثل لإقناع الروس بالتراجع، هو ما جرى في أفغانستان قبل 30 عامًا، “متمثلًا بتحييد قوتهم الجوية من خلال المجاهدين بأنظمة الدفاع الجوي المحمولة.”

واعتبر أن واشنطن سعت جاهدة لإقناع المملكة أن التعامل ليس مع الاتحاد السوفييتي، وإنما مخاطره أكبر في هذه الأيام، بينما أكدت المعارضة في وقت سابق على حقها في الدفاع عن نفسها وسط قصف مكثف يطالها في سوريا وبالأخص في حلب.

وتدور رحى الحرب الإعلامية بين روسيا وواشنطن منذ انهيار اتفاق التهدئة، 21 أيلول الجاري، وجاءت أقوى التصريحات على لسان وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، وخاطب نظره الروسي، سيرغي لافروف قائلًا “نحن لا نمزح في سوريا”.

ويري عضوا مجلس الشيوخ  جون ماكين وليندسي غراهام، أن “بوتين والأسد لن يفعلا ما نطلبه منهما بدافع طيبة قلبيهما، أو اهتمامًا  بمصلحتنا ومعاناة الآخرين.

ودعا ماكين وغراهام، لإرغام الرئيس الروسي ورئيس النظام السوري “وهذا يتطلب قوة… الحرب والرعب واللاجئون وعدم الاستقرار، كل ما سبق سيستمر حتى تصبح أمريكا مستعدة لاتخاذ خطوات لتغيير الأوضاع على الأرض في سوريا”.

وكان قائد الفرقة الشمالية، فارس البيوش، قال لـ”رويترز” قبل أيام، إنه يتوقع حصول المعارضة على أنواع جديدة من قاذفات الصواريخ الروسية الصنع والمدفعية.

وتقدم الدول المعارضة للنظام السوري، كالسعودية وتركيا والولايات المتحدة دعمًا عسكريًا لبعض فصائل المعارضة، كان أبرزها القذائف الأمريكية الصنع المضادة للدبابات.

 

تابعنا على تويتر


Top