صواريخ مظلية تستعمل لأول مرة في مدينة إدلب

Idleb-Syria-EnabBaladi1.jpg

فرق الدفاع المدني تنتشل الجرحى في إدلب - 29 أيلول 2016 (تنسيقية إدلب)

كان محمد يقف على شرفة منزله بينما رأى مظلة تقترب إلى بيته، كاد يطير فرحًا إذ ظن أنها سلة غذائية موجهة للبلدتين المحاصرتين “الفوعة وكفريا” وأخطأت طريقها، لم يدر أنها كانت صاروخًا شديد التفجير، وفي لحظات قليلة وجد نفسه مرميًا في قارعة الطريق.

أربعة صواريخ مظلية استهدفت مدينة إدلب للمرة الأولى، عصر أمس، 29 أيلول، وقتل بسببها أربعة مدنيين، بينهم امرأة وطفلان، إلى جانب أكثر من 95 جريح بينهم حالات خطرة تحولت إلى تركيا عبر معبر باب الهوى.

الصواريخ الملقاة كانت فراغية شديدة التفجير ألقيت عبر الطائرة الحربية “سوخوي 22″، ودمرت أربعة منازل سكنية بالكامل وبضع بيوت أخرى بشكل جزئي.

وتحمل هذه الصواريخ مظلات لتسهيل توجييهها إلى أهدافها. الهدف كان أحياء سكنية قرب دوار المحراب عند مدخل المدينة، وبجوار سوق الهال.

يقول أسامة البرادعي، قائد فريق الدفاع المدني بإدلب، لعنب بلدي، إن فرق الدفاع استمرت بإزالة الأنقاض إلى منتصف ليلة أمس لإخراج العائلات العالقة تحت ركام منازلها.

مساء أمس تابع الطيران الحربي استهداف البلدات المحيطة بالمدينة في ريف إدلب، مثل خان شيخون، وجرجناز، وسراقب، ما أوقع عشرات الضحايا والجرحى الآخرين.

تابعنا على تويتر


Top