قوات الأسد تحاول اقتحام مشروع الـ “1070” في حلب

FATIH_ALEPPO_SYRIA_HALEP_FSA.jpg

مقاتلو "الجيش الحر" على جبهات حلب - أيلول 2016 (فتح حلب)

شنت قوات الأسد والميليشيات الأجنبية والمحلية الموالية هجومًا على محور الـ 1070 شقة مساء أمس، الأحد 2 تشرين الاول، في محاولة لإحراز تقدم على حساب فصائل المعارضة.

وقال مراسل عنب بلدي في حلب اليوم إن القوات شنت هجومًا مساء أمس على محور الـ 1070 شقة في محاولة لاقتحامها، ما أدى لوقوع العشرات بين قتلى وجرحى في صفوفها.

وأفاد أن قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة لها تحاول منذ صباح اليوم اقتحام أحياء سليمان الحلبي بالقرب من محطة المياه، مع غارات جوية بالصواريخ الارتجاجية على الأحياء الشرقية من المدينة.

وأكد المراسل نقلًا عن مصادر ميدانية أن القوات لم تحرز أي تقدم حتى الساعة في هذه المحاور، منوهًا إلى أن المعارك تتجه نحو التصعيد بشكل واضح.

وسيطرت قوات الأسد والميليشيات الرديفة أمس الأحد، على منطقة الشقيف الصناعية شمال مدينة حلب ومشفى الكندي، جراء الهجوم العنيف الذي تشنه على المنطقة منذ أيام.

وأعلن النظام السوري قبل أسبوع نيته شن هجوم واسع على مدينة حلب، بغية طرد فصائل المعارضة من الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها.

وتعيش حلب أيامًا دموية منذ أكثر من أسبوع، عقب انهيار اتفاق التهدئة، في الوقت الذي تحاول فيه قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي، والميليشيات الرديفة على الأرض، اقتحام الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة.

تابعنا على تويتر


Top