تفجير يقتل أكثر من 20 مدنيًا وعسكريًا في أطمة بريف إدلب

ATMA_EDLIB_TURKEY_SYRIA.jpg

آثار التفجير في معبر أطمة الحدودي مع تركيا - الخميس 6 تشرين الأول (تويتر)

قتل أكثر من 20 شخصًا وجرح آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة في معبر أطمة الحدودي، بين سوريا وتركيا صباح اليوم، الخميس 6 تشرين الأول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب أن سيارة انفجرت على المدخل السوري من المعبر، ما أوقع أكثر من 20 قتيلًا، وقال ناشطون إن أغلبهم من حرس المعبر التابعين لفصائل المعارضة السورية، وقتلوا أثناء نوبة التبديل.

آخرون عزوا التفجير إلى عبوة ناسفة زرعت في إحدى الحقائب وانفجرت في المعبر، وأكدوا مقتل أكثر من 25 شخصًا أغلبهم من حراس نوبة التبديل.

ولم تتبن أي جهة التفجير حتى ساعة إعداد التقرير.

بلدة أطمة في محافظة إدلب تفجيرات، شهدت سابقًا تفجيرات مشابهة، إذ استهدفت سيارة مفخخة في شباط الماضي مستشفى البلدة، وألحقت فيه أضرارًا كبيرة إلى جانب عشرات الضحايا والجرحى.

وتبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” آب الماضي، التفجير الذي ضرب معبر أطمة، ونتج عن تفجير مقاتل من التنظيم سترته الناسفة في تجمع لعناصر من “الجيش الحر” في المعبر.

وأكد مراسل عنب بلدي حينها أن المقاتلين من فصيلي “الفوج الأول” و”صقور الجبل”، وأسفر عن مقتل نحو 15 مقاتلًا ومدنيًا.

تابعنا على تويتر


Top