المعارضة تستعيد نقاطًا في الشيخ سعيد وتأسر جنودًا للأسد

aleppo.jpg

أحد مقاتلي الجيش الحر خلال اشتباكات مع الجيش السوري في مدينة حلب

استعادت قوات المعارضة في مدينة حلب النقاط  التي خسرتها، أمس الخميس، في حي الشيخ سعيد جنوب حلب، موقعة بذلك العديد من الأسرى من قوات الاسد والميلشيات الموالية له.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب اليوم، الجمعة 7 تشرين الأول، عن تمكن قوات المعارضة من استعادة كافة النقاط في حي الشيخ سعيد نقلًا عن مصدر عسكري في المنطقة.

وتعمل على استعادة باقي النقاط، بحسب المراسل، مؤكدًا وقوع عدد من الأسرى لقوات الأسد بيد فصائل المعارضة من بينهم عنصران من حركة “النجباء” العراقية.

وأكد أن الاشتباكات ما تزال مستمرة على جبهة حي الشيخ سعيد بحلب بين قوات الأسد والميليشيات الموالية له وبين قوات المعارضة، في محاولة من قوات الأسد التقدم من جديد في الحي.

وأكدت حركة “أحرار الشام الإسلامية”، عبر حسابها في “تويتر”، تمكنها من استعادة السيطرة على كافة النقاط التي تقدمت إليها قوات الأسد في حي الشيخ سعيد.

وكانت قوات الأسد والميليلشيات الرديفة تقدمت أمس في حي الشيخ سعيد جنوبًا وحي بستان الباشا شمالًا، وسيطرت على عدد من المواقع في حي بستان الباشا، منها معهد الإعداد الرياضي وسكن المعهد ومدرسة “العلماء الصغار”.

وبدأ النظام السوري بمساندة ميليشيات أجنبية، قبل أسبوع، هجومًا واسعًا على الأحياء الشرقية من مدينة حلب، بغية طرد فصائل المعارضة من المنطقة، واستطاع أن يسيطر على منطقة الشقيف الصناعية ومشفى الكندي ودوار الجندول، خلال الأيام الماضية.

تابعنا على تويتر


Top