“جند الأقصى” يناشد “فتح الشام” بإلزام “أحرار الشام” لقبول “التحاكم”

DF5.jpg

مقاتلو من جند الأقصى (انترنت)

أصدر فصيل “جند الأقصى” بيانًا، السبت 8 تشرين الأول، دعا من خلاله جبهة “فتح الشام” إلزام حركة “أحرار الشام الإسلامية” لقبول “التحاكم إلى الشريعة”.

واتهم البيان حركة “أحرار الشام” بـ “البغي والظلم والعدوان”، والاعتداء على بيوت “المجاهدين”، وأسر عدد من مقاتلي “الجند” على جبهتي كفريا والفوعة في ريف إدلب.

وأوضح “جند الأقصى” أن “أحرار الشام” رفضوا كل صور “التحاكم والتقاضي إلى الشرع”، مؤكدًا أنه قدم تنازلات كبيرة، وفوّض “أبو عمر الحمصي”، وهو قائد حركة “أبناء الشام” ليكون طرفًا ثالثًا للبت في القضية.

ودعا البيان من وصفهم بـ “الفصائل الصادقة” ولا سيما جبهة “فتح الشام” إلى “الاضطلاع بمسؤولياتهم والوقفة الجادة لإلزام الأحرار بالتحاكم إلى الشريعة والتقاضي إليها”.

وعلمت عنب بلدي من مصدر مطلع أن عناصر من “جند الأقصى” هاجموا مقرات تابعة لـ “جيش العزة” في ريف حماة الشمالي، في حين داهمت قوة من “أحرار الشام” مقرًا تابعًا لـ “أبناء الشام” في ريف إدلب الجنوبي، خلال المواجهات المستمرة منذ صباح أمس.

وكان عناصر من “جند الأقصى” قتلوا 11 مقاتلًا من “أحرار الشام” على الأقل خلال عمليات دهم واقتحام شهدها ريف إدلب الجنوبي.

وتظهر الحركة، والتي تلقت تأييدًا من 16 فصيلًا في “الجيش الحر”، رغبة في استمرار قتالها “جند الأقصى”، عقب خطف أحد مسؤوليها الأمنيين قبل يومين، وما تبعه من اقتتال مستمر حتى ساعة إعداد الخبر.

تابعنا على تويتر


Top