جرحى في الصالحين بحلب.. واشتباكات على محور الشيخ سعيد

aleppo_syria.jpg

مقاتلين من قوات المعارضة في مدينة حلب (انترنت)

تجدد قصف وغارات الطيران الحربي على مدينة حلب اليوم، الأحد 9 تشرين الأول، الأمر الذي أدى لسقوط العديد من الجرحى ودمار في الممتلكات في حي الصالحين في المدينة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في مدينة حلب اليوم، عن اشتباكات عنيفة تدور على ثلاثة محاور في المدينة في حي الشيخ سعيد وسليمان الحلبي وكرم الجبل، في محاولة من قوات الأسد والميليشيات الأجنبية المساندة له إحراز تقدم في المنطقة.

ونشرت حركة “أحرار الشام” الإسلامية في “تويتر” اليوم أنها “صدت العديد من المحاولات من قبل قوات الأسد على محور الشيخ سعيد، وما تزال الاشتباكات مستمرة إلى الان”.

وأعلن فصيل “فيلق الشام” مساء أمس السبت، أنه “تصدى لمحاولة قوات النظام والميليشيات الموالية لها التقدم نحو الحي، واستعاد السيطرة على عدد من النقاط، مؤكدًا سقوط عشرات القتلى من قوات الأسد والميليشيا المساندة له”.

وكانت قوات الأسد والميليلشيات الرديفة تقدمت أول أمس في حي الشيخ سعيد جنوبًا وحي بستان الباشا شمالًا، وسيطرت على عدد من المواقع في حي بستان الباشا، منها معهد الإعداد الرياضي وسكن المعهد ومدرسة “العلماء الصغار”.

وبدأ النظام السوري بمساندة ميليشيات أجنبية منذ أسبوعين، هجومًا واسعًا على الأحياء الشرقية من مدينة حلب، بغية طرد فصائل المعارضة من المنطقة، واستطاع أن يسيطر على منطقة الشقيف الصناعية ومشفى الكندي ودوار الجندول، خلال الأيام الماضية.

تابعنا على تويتر


Top