تركيا تحذّر: المعارك في سوريا تنذر بحرب عالمية

SDFELWPPYKDTF.jpg

نعمان قورتولمش، نائب رئيس الوزراء التركي (إنترنت)

حّذر نعمان قورتولمش، نائب رئيس الوزراء التركي، من حرب إقليمية أو دولية، في ظل ما يجري في سوريا حاليًا ووصفه بأنه أشبه بـ “حرب بالوكالة”.

وفي حديث قورتولمش لوكالة “الأناضول” التركية اليوم، الأربعاء 12 تشرين الأول، قال إن الحروب التي تجري بالوكالة لها حدود، “أما الحرب التي تجري في سوريا فقد وصلت إلى حدها منذ وقت طويل”.

الوزير التركي اعتبر أن كلًا من أمريكا وروسيا، وصلتا إلى نقطة الحرب، وعتبة حرب إقليمية أو عالمية كبيرة، وبحسب قورتولمش فإن “الجميع يعي أنه ليس من الممكن أن تدوم الحرب بالوكالة، فالجيش السوري لا يلعب دورًا رئيسيًا، وإنما هو إحدى الأدوات المستخدمة فيها”.

ويرى قورتولمش أن بعض القوى الدولية والإقليمية (لم يحددها)، تحارب في سوريا من خلال منظمات إرهابية، مؤكدًا “الأسد لن يستطيع قتل السوريين جميعهم، فهو مجبر على المصالحة في مرحلة معينة”.

وتعليقًا على إطلاق تركيا لعملية “درع الفرات”، أشار الوزير التركي إلى أنه “ليس من حق أنقرة تقديم توصيات للشعب السوري بشأن طريقة حكمه نفسه بنفسه،  والأمر ذاته يسري على نظام الأسد والأميركيين والروس والإيرانيين، فالقرار يعود للسوريين أنفسهم”.

وطفى الحديث عن حرب عالمية في سوريا إلى السطح، عقب اقتراح وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، أيلول الماضي، حول فرض حظر جوي فوق المناطق السورية التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة، لمنع النظام السوري من شن غارات على مواقع مدنية بذريعة أنها تستهدف تنظيم “جبهة النصرة” (جبهة فتح الشام)، وحذّر مراقبون حينها من تعقيد قد يجلب حربًا عالمية.

ويرى محللون أن كلًا من أمريكا وروسيا، الطرفان البارزان في الملف السوري، يشكلان نواة المواجهة في سوريا، في ظل حشد روسي عسكري هناك ، وتقارير تشير إلى احتمالية دراسة أمريكا خططًا بديلة في سوريا.

تابعنا على تويتر


Top