قريب مسؤول في “معضمية الشام” يقتل امرأة ورجلين بقنبلة يدوية

sdf561.jpg

المعبر الفاصل بين معضمية الشام وداريا (إنترنت)

قتل ثلاثة مواطنين بينهم امرأة وجرح نحو 20 آخرين، الأربعاء 12 تشرين الأول، جراء قيام شخص برمي قنبلة يدوية وسط جمع من الأهالي في مدينة معضمية الشام بريف دمشق الغربي.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي من شهود عيان، فإن عشرات المواطنين خرجوا بمظاهرة أمام منزل عضو المصالحة في المعضمية، محمد نعيم رجب، ظهر اليوم، بسبب غلاء الأسعار وتردي الأوضاع الإنسانية في المدينة.

عقب خروج المظاهرة أمام منزل آل رجب، ألقى أحد أقاربه قنبلة يدوية وسط جمع المتظاهرين، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات، بحسب شهود العيان.

وتسبب العملية بتوتر كبير في معضمية الشام وانتشار المسلحين في الشوارع، من جانب عائلة رجب وأنصارهم من جهة، وعوائل القتلى والجرحى من جهة أخرى.

وأكد شهود العيان أن منزل محمد نعيم رجب لا زال محاصرًا من قبل مسلحين غاضبين، وسط أنباء عن إصابته بالاشتباكات.

ويسيطر “الجيش الحر” على معضمية الشام، وتخضع لحصار من قبل قوات الأسد، يتخلله دخول للمواد الإغاثية والإنسانية بين الحين والآخر.

تابعنا على تويتر


Top