قنابل ارتجاجية روسية تحدث مجزرة جديدة في حلب الشرقية

t45y6hrgte555t46ge.jpg

دمار هائل خلفه القصف على حي الفردوس- الأربعاء 12 تشرين الأول (مركز حلب الإعلامي)

قتل 13 مدنيًا على الأقل وأصيب عشرات آخرون، الخميس 13 تشرين الأول، جراء غارات بالقنابل الارتجاجية على عدد من الأحياء الشرقية لمدينة حلب.

وذكر الدفاع المدني في حلب أن 13 مدنيًا قتلوا وأصيب أكثر من 25 آخرين، جراء غارات بالقنابل الارتجاجية على عدد من الأحياء أبرزها حيي بستان القصر والصاخور، فجر اليوم.

وأوضح الدفاع المدني، عبر صفحته في “فيس بوك”، أن الفرق مازالت تبحث عن مفقودين تحت الأنقاض، حتى ساعة إعداد الخبر.

وشملت الغارات أحياء القاطرجي والهلك والفردوس والميسر وبستان الباشا، وتقع جميعها في منطقة حلب الشرقية  الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وكثفت الطائرات الروسية والسورية من غاراتها على المدينة خلال الأيام القليلة الفائتة، وتسببت بمقتل نحو 100 مدني في غضون 24 ساعة، بحسب الدفاع المدني.

وتحاصر قوات الأسد والميليشيات الرديفة منطقة حلب الشرقية بالكامل، وحاولت اقتحامها مرارًا من ثلاثة محاور، أبرزها منطقة بستان الباشا وحي الشيخ سعيد.

تابعنا على تويتر


Top