أنقرة تفرج عن صحفية أمريكية هربت من معتقل لـ “فتح الشام”

dgryhtnbgrtt64yhgr5t3.jpg

الصحفية الأمريكية ليندسي سنل (وكالات)

أفرجت السلطات التركية، الأربعاء 12 تشرين الأول، عن صحفية أميركية اعتقلت قبل شهرين، بعدما هربت من سوريا، وفق ما أعلن مسؤول أمريكي اليوم.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المسؤول الأميركي قوله إن الصحفية ليندسي سنل غادرت الى الولايات المتحدة.

واعتقلت الصحفية سنل في السادس من آب الماضي في تركيا، ووجهت إليها تهمة “الدخول بدون إذن إلى منطقة عسكرية”.

وأكدت ليندسي أنها ذهبت إلى سوريا لتصور الضحايا المدنيين للغارات الجوية، وتقدم نفسها عبر حسابها في موقع “تويتر” على أنها صحفية مقرها في مدينة اسطنبول، وتعمل مراسلة لمختلف وسائل الإعلام الغربية.

وقالت نينا إونيانوفا، من لجنة حماية الصحافيين في نيويورك، إن “الإفراج عن ليندسي سنل أمر يدعو إلى الارتياح، لكن عددًا كبيرًا من الصحفيين ما زالوا مسجونين في تركيا”.

وكانت الصحفية أكدت في “تويتر” و”فيس بوك”، في 5 آب، أن عناصر من “جبهة النصرة (فتح الشام حاليًا)” سجنوها في سوريا لعشرة أيام، ثم هربت بمساعدة “رجل شجاع على دراجة نارية”.

وأوضحت في حسابها على “فيس بوك” أنها كانت قادرة على أن توثق أسرها، لأن حراسها تركوا لها هاتفها، وقالت “هذه قصة لا تصدق”.

وأكدت ليندسي سنل أنها احتجزت في “مغارة سجّل فيها السجين السابق أيام أسره بدمه”، وأضافت “أشرار ملثمون، وفرار على دراجة نارية، وعمليات تنكر.. أنا متشوقة لرواية التفاصيل”.

اعتقلت السلطات التركية الصحفية الأمريكية بينما كانت تجتاز الحدود مع سوريا في ولاية “هاتاي”، وتشعر بالقلق على زوجها سليمان وردك، المعتقل إيضًا في تركيا، وكان انتقل إليها من أجل مساعدتها، بحسب صحيفة “غارديان” البريطانية.

تابعنا على تويتر


Top