وفاة القيادي البارز في لواء “شهداء الإسلام” أبو جعفر الحمصي

dayra.jpg

أبو جعفر الحمصي- القائد العسكري للواء "شهداء الإسلام"

توفي اليوم، الخميس 13 تشرين الأول، القيادي البارز في لواء “شهداء الإسلام”، أبو جعفر الحمصي، في منطقة دركوش بريف إدلب.

وقال مراسل عنب بلدي إن الحمصي توفي غرقًا في “عين الزرقاء” بريف إدلب الغربي، دون تفاصيل إضافية، في الوقت الذي قال ناشطون لعنب بلدي إن الأسباب غير معروفة حتى اللحظة.

شغل أبو جعفر منصب قائد عمليات “لواء شهداء الإسلام” العامل في داريا، وخرج مع مقاتلي المدينة أواخر آب الفائت باتجاه إدلب.

“خواطر جعفورية”.. معارك الفكر على جبهات “فيس بوك”داريا

“خواطر جعفورية”.. معارك الفكر على جبهات “فيس بوك”

انشقّ “أبو جعفر” عن قوات الأسد مع بدء الحراك المسلح في سوريا، وتوجّه إلى مدينة داريا لكونه كان من سكانها عدة سنين قبيل الثورة، إضافة لقربها من دمشق وعاملًا مهمًا في سقوط الطاغية، بحسب ما قاله لعنب بلدي في حديثٍ سابق.

وتسلّم الضابط قيادة عمليات لواء “شهداء الإسلام”، بداية تشكيله أوائل 2013، ولم يؤثر مقتل أخيه، الذي كان إلى جانبه في العمل المسلح بقرار البقاء في داريا، رغم طلب أقاربه في حمص العودة إليها ليعيش بين أهله.

أبو جعفر الحمصي، من مواليد قلعة الحصن في حمص عام 1979، متزوجٌ ولديه أربعة أطفال، وهو منشقٌ عن النظام السوري، بعدما كان مساعدًا من الدرجة الثانية في الشرطة العسكرية التابعة للفرقة السابعة.

تابعنا على تويتر


Top