المعارضة تصد هجومين قرب حلب.. وعائلة تحت الأنقاض في “السكري”

ALEPPO_SYRIA_ASSAD_16_OCT.jpg

مقاتلون في المعارضة السورية في حلب - آب 2016 (عنب بلدي)

قصف الطيران الحربي عدة أحياء من مدينة حلب صباح اليوم، الأحد 16 تشرين الأول، بينما صدت فصائل المعارضة أكثر من هجوم لقوات الأسد على محاور مختلفة.

وأعلنت فصائل المعارضة صباحًا التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد والميليشيات الرديفة على محور عزيزة، وذكر مركز حلب الإعلامي قبل قليل أن خمسة عناصر من قوات الأسد قتلوا خلال محاولتهم التقدم على المجور جنوب حلب.

وصدت الفصائل محاولة للقوات على محور كرم الطراب صباح اليوم، بينما استهدف الطيران الحربي أحياء السكري، والأنصاري، وصلاح الدين، وهنانو، وبستان القصر، ما خلّف ضحايا وجرحى.

وأكد إبراهيم الحاج، مدير الدفاع المدني في حلب، لعنب بلدي، أن القصف على حي السكري سبب بعض الجرحى، موضحًا أن عائلة كاملة ما زالت تحت الأنقاض حتى ساعة إعداد التقرير.

ولفت الحاج إلى أن الدفاع المدني لم يوثق حتى الساعة حصيلة القصف على جميع الأحياء، بسبب كثافته.

وتحاصر قوات الأسد والميليشيات الرديفة منطقة حلب الشرقية بالكامل، وحاولت اقتحامها مرارًا من ثلاثة محاور، أبرزها منطقة بستان الباشا وحي الشيخ سعيد.

وكثفت الطائرات الروسية والسورية من غاراتها على المدينة خلال الأيام القليلة الماضية، وتسببت بمقتل أكثر من 100 مدني في غضون 48 ساعة الماضية، وفق الدفاع المدني.

تابعنا على تويتر


Top