أردوغان ينتقد شروع واشنطن بناء قاعدة جوية قرب “كوباني”

DRGR6Y5HY4T5GTE5T4GEFV.jpg

جندي أمريكي في ريف الرقة الشمالي- حزيران 2016 (جيتي)

انتقد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، شروع الولايات المتحدة الأمريكية في بناء مطار عسكري في مدينة عين العرب (كوباني)، الخاضعة لسلطة “الإدارة الذاتية” في ريف حلب الشرقي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، خلال مراسم افتتاح العام الدراسي الجديد في جامعة “رجب طيب أردوغان” بولاية ريزة شمالي البلاد.

وقال أردوغان، في كلمة ألقاها بولاية “ريزة”، السبت 15 تشرين الأول “ترون أنهم (الولايات المتحدة) يبنون مدرجات جنوبي عين العرب، وكان يتعين عليهم أن يتشاوروا معنا لا مع تنظيم إرهابي مثل PYD (حزب الاتحاد الديمقراطي) قبل الإقدام على تلك الخطوة”.

ووصف الرئيس التركي الحزب الكردي وجناحه المسلح “وحدات حماية الشعب” بأنهما “من مخلفات منظمة PKK (حزب العمال الكردستاني) الإرهابية، وبعض الجهات تقدم دعمًا للتنظيمين، وتمدهما بالأسلحة جوًا”.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية أوضحت في وقت سابق أن “الاتحاد الديمقراطي” باع أرضًا للقوات الأمريكية، في نيسان الماضي، لبناء قاعدة عسكرية ثانية في ريف مدينة عين العرب.

ونقلت الوكالة عن مصادر لم تسمها، أن القوات الأمريكية المتواجدة في المنطقة اشترت أرضًا تبلغ مساحتها 300 دونم في قرية “خراب عشك” جنوب عين العرب، عبر ممثلين عن “الاتحاد الديمقراطي” بسعر مليون و250 ألف ليرة سورية (2500 دولار تقريبًا)، بينما يبلغ سعرها الحقيقي ثلاثة ملايين و500 ألف ليرة (نحو سبعة آلاف دولار).

وتقع القاعدة التي شرعت واشنطن ببنائها فعلًا، على بعد 42 كيلومترًا من “كوباني”، بحسب ما رصد ناشطون كرد في المنطقة، في وقت تواصل فيه القوات الأمريكية بناء قاعدة عسكرية أخرى على مقربة من “خراب عشك” في ريف “كوباني”.

وتتلقى قوات “سوريا الديمقراطية”، التي تضم فصائل أبرزها وحدات “حماية الشعب” الكردية، دعمًا عسكريًا ولوجستيًا من الولايات المتحدة الأمريكية، لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتعتبر تركيا هذه القوات “إرهابية”، نظرًا لهيمنة “الوحدات” الكردية عليها، والتي تنظر إليها أنقرة بأنها امتداد لحزب “العمال الكردستاني” المحظور في تركيا.

تابعنا على تويتر


Top