معردس وجهة الأسد شمال حماة.. وقواته تخسر قتلى وأسرى

Ahrar-Alsham-Syria-Hama.jpg

مقاتل من حركة "أحرار الشام" قرب بلدة القاهرة في ريف حماة الشمالي - 27 أيلول 2016 (عنب بلدي)

قتل 17 عنصرًا من قوات الأسد وأسر آخرون، في المعارك الدائرة بين قوات المعارضة وقوات الأسد على جبهة معردس بريف حماة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حماة اليوم، الأحد 16 تشرين الأول، أن اشتباكات عنيفة تشهدها بلدات وقرى ريف حماة الشمالي منذ صباح اليوم.

وسيطرت قوات الأسد على بلدة الاسكندرية وتحاول اقتحام معردس، ما أدى لوقوع العديد من القتلى والأسرى بيد قوات المعارضة، بحسب المراسل.

وأعلن “جيش العزة” العامل في ريف حماة اليوم، “مقتل 17 عنصرًا من قوات الأسد بالقرب من جسر معردس، وأسر مجموعة منهم على أطراف معردس، بالإضافة لتدمير دبابة T72”.

ونشرت عددٌ من الصفحات الموالية للنظام منذ قليل، العثور على العديد من جثث لقتلى النظام في معردس، قتلوا في المعارك السابقة.

ونفى المراسل سيطرة قوات الأسد على معردس، وأن قوات المعارضة تحاول استرجاع قرية الاسكندرية في هجوم معاكس.

وتشهد معارك ريف حماة الشمالي في الأيام القليلة الماضية، معارك كرّ وفرّ بين قوات المعارضة والميليشيات الأجنبية والمحلية التابعة لها، وخاصة بعد الخلاف بين حركة “أحرار الشام” وفصيل “جند الأقصى”، وأدت لانسحاب الأخير من مواقع له في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top