“الجيش الحر” يوقع قتلى لقوات الأسد في حلب

syria_aaleppo1.jpg

قتل 15 عنصرًا، وجرح آخرون من قوات الأسد، مساء أمس الخميس، على جبهة حي “جب الشبلي” في مدينة حلب.

وأعلن فصيل “تجمع فاستقم” اليوم، الجمعة 21 تشرين الأول، المنضوي ضمن غرفة عمليات “فتح حلب” عن قتل 15 عنصرًا من قوات الأسد بتفجير ألغام أعدها التجمع مسبقًا في الحي.

وأضاف الفصيل أن “اشتباكات عنيفة تخوضها فصائل المعارضة مع قوات الأسد والميليشيات المساندة له على جبهة جب الجلبي في مدينة حلب.

ويعد فصيل” تجمع فاستقم” من الفصائل الفاعلة بدور كبير  في المعارك التي تشهدها مدينة حلب في الأيام الماضية، حيث تبنى، في 15 تشرين الأول، عملية استهداف مبنى نادي الضباط في مدينة حلب، ما أدى إلى قتل عناصر إيرانية ومن حزب الله بينهم ضباط.

واستغلت قوات الأسد والميليشيات الرديفة قرار التهدئة التي أعلنت عنها روسيا في المدينة، بمحاولة اقتحام لحي بستان القصر الخاضع لسيطرة المعارضة في مدينة حلب أمس الخميس.

وبدأت صباح أمس تهدئة ترعاها روسيا وتروج لها مع النظام السوري، وبينما تقول إنها ستجلي المسلحين من حلب في ضوء الهدنة، أكد عدد من قادة “الجيش الحر” في المدينة في حديثٍ سابق إلى عنب بلدي، نيتهم فتح معارك في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top