خمسة قتلى لـ “حزب الله” في ثلاثة أيام

syria_lebanon1.jpg

نساء قتلى لحزب الله في سوريا (انترنت)

يقاتل “حزب الله” إلى جانب قوات الأسد منذ العام الثاني للثورة السورية، في 2012، وظهرت مشاركته فعليًا في معركة القصير، ربيع 2013، وامتدت نحو القلمون الغربي، ومن ثم إلى جميع أنحاء سوريا.

الحزب تلقى خسائر وصفت بالقاسية وغير المسبوقة منذ نشأته، على يد المعارضة السورية، ولا سيما في محافظة حلب، حيث التواجد الأكبر حاليًا لقواته، مصرًا  على أن عملياته في سوريا “هي تضحيات مستحقة، ولولاها لكانت القوات المتشددة مثل (الدولة الإسلامية) قد سيطرت على سوريا وامتدت إلى لبنان”، بحسب توصيف أمينه العام، حسن نصر الله.

خمسة قتلى سقطوا لحزب الله في محافظة حلب، باعتراف موقع “عربي برس” الموالي للحرب. وفيما يلي أسماء  القتلى في مدينة حلب، في الفترة بين 20 إلى 23 تشرين الأول.

المقاتل “حسين علي حلاوي”

يلقب بـ “أمير”، من بلدة قعقعية الجسر الجنوبيةفي لبنان، و “أمير من أمرائها و فارسًا من فرسانها، والّذي ضحّى بنفسه دفاعًا وذودًا عن المُقدّسات لكي يبقى الدين ويبقى الوطن”، بحسب الموقع.

قتل في المعارك الدائرة في مدينة حلب، بين قوات الأسد والميليشيات الأجنبية التي تدعمه، وقوات المعارضة.

capture

المقاتل “محسن علي الموسوي”

يدعى أبو ملحم، من بلدة النبي شيت البقاعية في لبنان.

قتل أيضًا في المعارك الدائرة على الجبهات في مدينة حلب، “أثناء قيامه بواجبه الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الكفر والوهابية”.

%d8%b5%d8%ab

المقاتل “ظاهر عبد الحق المصري”

ينحدر من بلدة حور تعلا البقاعية في لبنان، أُطلق عليه اسم “الشهيد الزينبي”.

قتل في المعارك الدئرة في مدينة حلب، أمس السبت، 22 تشرين الأول، على محور ال1070 شقة.

%d8%b4%d8%b4

المقاتل “عباس فياض نعمة”

يلقب بـ “ساجد”، من بلدة محرونة الجنوبية في البقاع اللبناني.

قتل في المعارك الدائرة في مدينة حلب، في 20 تشرين الأول، بين قوات المعارضة وقوات الاسد والميليشيات المساندة له.

%d8%b6%d8%b6%d8%b5%d8%ab%d8%ab

المقاتل “علاء حسن نجمة”

يلقب بـ “تراب الحسين”، من بلدة عدلون الجنوبية في لبنان.

قتل في المعارك الدائرة في مدينة حلب والتي تشارك فيها عناصر “حزب الله” اللبناني بدور فاعل على الأرض.

%d9%82%d9%82

 

تابعنا على تويتر


Top