“الجيش الحر” ينتزع ثلاث قرى من يد “تنظيم الدولة” في ريف حلب

syria-aleppo666.jpg

مقاتلين من الجيش الحر في ريف حلب الشمالي (انترنت)

سيطرت فصائل “الجيش الحر” على ثلاث قرى في ريف حلب الشمالي، في أقل من 24 ساعة، بعد معارك عنيفة ضد “تنظيم الدولة”.

وذكر مراسل عنب بلدي في حلب اليوم، الثلاثاء 25 تشرين الاول، أن فصائل “الجيش الحر” المنضوية في غرفة عمليات “حور كلس” سيطرت على قرى كسار  وتل جيجان وتل المضيق.

مسؤول المكتب الإعلامي لـ “الجبهة الشامية” في الشمال السوري، هيثم حمو، أوضح لعنب بلدي أن “المعارك التي تخوضها فصائل الجيش الحر في ريف حلب، من أشرس المعارك الحالية، كون التنظيم يتبع استراتيجية زرع القناصين والألغام وإرسال السيارات المفخخة بعد انسحابه من القرى التي كانت تحت قبضته”.

هيثم حمو أكد أن “جميع أن المعارك التي تخوضها الفصائل مع التنظيم، يسقط خلالها العديد من الشهداء والجرحى، وكان آخرهم قائد صقور الشمال، أحمد خيرية، بالاشتباكات أمس”.

وقتل عنصر من فرقة “السلطان مراد” وجرح آخر صباح اليوم، إثر انفجار سيارة مفخخة تابعة لـ “تنظيم الدولة” في قرية برعان جنوب أخترين بريف حلب الشمالي.

واستطاعت فصائل “الجيش الحر” أمس، الاثنين، السيطرة على عدة قرى من قبضة “تنظيم الدولة” أهمها تويس وبرعان.

وضم “الحر” مناطق واسعة في ريف حلب الشمالي، منذ 26 آب الماضي، أهمها بلدة دابق ذات الأهمية التاريخية.

بينما أكد بعض قادة الفصائل المشاركة استمرار المعارك حتى مدينة تل رفعت والباب، حيث الانتشار الأوسع للوحدات الكردية والتنظيم شمال حلب.

تابعنا على تويتر


Top