ضحايا مدنيون بقصف صاروخي استهدف مدينة دوما

syria_doma2.jpg

آثار القصف الليلي على مدينة دوما 28 تشرين الأول (عنب بلدي)

شن الطيران الحربي عدة غارات جوية على مناطق عدة من مدينة دوما في الغوطة الشرقية منتصف ليل أمس الخميس، مستهدفًا الأبنية السكنية بشكل خاص.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة اليوم، الجمعة 28 تشرين الأول، أن مدنيين سقطوا، بينهم امرأة حامل، وعشرات الجرحى أغلبهم في حالة خطرة، إثر أربع غارات بصواريخ موجهة استهدفت المدينة ليل أمس.

المراسل أوضح أن الاستهداف بالغارات الجوية وصواريخ أرض- أرض، يستمر بشكل يومي منذ الأسبوعين الماضيين، ويزداد ليلًا، بالإضافة لتحليق مكثف لطيران الاستطلاع بشكل دائم.

وسقط تسع ضحايا من المدنيين أمس الخميس، جراء استهداف المدينة بخمس غارات جوية بالصواريخ الموجهة والفراغية.

ويحاول النظام السوري من خلال وفود أرسلها على مدى الشهرين الماضيين، آخرها الأربعاء الماضي، الوصول إلى “هدنة” في المدينة، وجرت اللقاءات وفق مصادر عنب بلدي على مقربة من معبر مخيم الوافدين، إلا أن اللجنة خرجت في المرة الأخيرة بعدما قدمت شروطًا لما وصفتها بالمصالحة، الأمر الذي رفضته اللجنة الممثلة لفعاليات المدينة.

وتخضع مدينة دوما، والغوطة الشرقية بأغلبيتها، لسيطرة المعارضة، بينما يسيطر النظام السوري على معظم القطاع الجنوبي منها وشهدت مجازر عديدة بين المدنيين، جراء استهدافها المتكرر، بما فيها المحرمة دوليًا.

تابعنا على تويتر


Top