إعلام النظام السوري يتجاهل رفض بوتين استئناف قصف حلب

dg45.jpg

انفجار مفخخة لفصائل المعارضة في ضاحية الأسد بحلب (تويتر)

تجاهل الإعلام الموالي للنظام السوري ما أعلنه الكريملن، حول رفض الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اسئتناف القصف على الأحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب السورية.

وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أوردت خبرًا اليوم، الجمعة 28 تشرين الأول، على موقعها الرسمي بعنوان “الكرملين: الرئيس بوتين سيتخذ كل القرارات الاستراتيجية حول سير العملية ضد الإرهاب في سوريا”، متجاهلة رفض القصف.

وإلى جانب “سانا” اعتبرت صحيفة “تشرين” الحكومية عبر حسابها على “تويتر” أن تصريح بوتين باتخاذ كافة القرارات الاستراتيجية حول سير العملية ضد الإرهاب في سوريا”، بأنه منعطف روسي جديد في معركة تحرير حلب.

أما الصفحات الموالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي كـ “دمشق الآن”، و”شبكة أخبار المنطقة الوسطى”، وشبكة أخبار حلب الشهباء” فتجاهلت أيضًا خبر رفض القصف الذي أوردته وكالات روسية ودولية، رغم أنها ذكرت مقتطفات من كلام بوتين حول تمديد التهدئة.

وكان الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، قال إن “بوتين رفض استئناف القصف على الأحياء المحاصرة في حلب، من أجل إعطاء فرصة لفصل المعارضة المعتدلة عن الجماعات الإرهابية”.

ورأى بوتين، بحسب بيسكوف، أنه من الضروري تمديد التهدئة الإنسانية في حلب فقط، كما يرى أنه من غير المناسب والمفيد استئناف القصف.

وشن الطيران الروسي آلاف الغارات على مواقع المعارضة والأحياء السكنية في سوريا، ما سبّب مجازر وثقتها منظمات دولية ومحلية.

وتوقف القصف الروسي في مدينة حلب قبل أسبوع، إلا أنه استمر في مناطق أخرى، آخرها مجزرة حاس بريف إدلب أمس.

ويأتي ذلك عقب إعلان عدة فصائل من المعارضة اليوم، إطلاق معركة بهدف السيطرة على مدينة حلب وفك الحصار عن أحيائها الشرقية، واستطاعت السيطرة على ضاحية الأسد بعد تمهيد ناري وصاروخي كثيف، لتبدأ التقدم على الأكاديمية العسكرية ومشروع ”3000 شقة”. الأمر الذي نفته مواقع النظام معتبرة ذلك مجرد إشاعات.

تابعنا على تويتر


Top