دي ميستورا: أشعر بالصدمة من قصف المعارضة لأحياء في حلب

syria_demestora.jpg

المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديميستورا (انترنت)

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إنه يشعر بـ “الصدمة والفزع من الهجمات التي شنتها المعارضة المسلحة على المدنيين، في الأحياء الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية في حلب”.

ونقلت وكالة “رويترز” اليوم، الاثنين 31 تشرين الأول، عن دي ميستورا، قوله “الهجمات الصاروخية القاسية والعشوائية قتلت عددًا كبيرًا من المدنيين، من بينهم أطفال في الجزء الغربي من حلب خلال 48 ساعة الماضية”.

وساعدت فصائل المعارضة المشاركة بمعركة حلب خلال اليومين الماضيين، العديد من الأهالي في ضاحية الأسد للخروج أثناء سيطرتهم عليها، ونقلتهم بمصفحات إلى أماكن يختارونها أكثر أمانًا.

وقصفت قوات الأسد أمس السبت، الأحياء الشرقية من مدينة حلب بالغازات السامة، ما أدى لوقوع العديد من الضحايا والجرحى، بالإضافة لاتهام قوات المعارضة بقصفها.

وبدأت فصائل “جيش الفتح” و”فتح حلب” عملًا عسكريًا مشتركًا صباح الجمعة 28 تشرين الأول، بهدف فك الحصار عن الأحياء الشرقية الخاضعة للمعارضة، بعد خسارتها لنقاط تقدمت إليها قبل أشهر، أبرزها منطقة الراموسة والكليات العسكرية.

وتعرضت الأحياء الشرقية من مدينة حلب خلال الأشهر الماضية، لقصف مكثف يومي من قبل الطائرات الروسية والسورية، الأمر الذي يوقع العديد من القتلى والجرحى جلهم من النساء والأطفال، فضلًا عن الحصار المطبق على الأحياء، وانقطاع عددٍ من مقومات الحياة الأساسية.

تابعنا على تويتر


Top