“فتح الشام” تصادر أموالًا لفريق “ملهم” وتتهمه بـ “الرقص والاختلاط”

e5y56u7j6unh3g24ewf.jpg

من فعاليات فريق "ملهم التطوعي"- أيلول 2016 (فيس بوك)

صادرت محكمة جبهة “فتح الشام” في مدينة سلقين شمال إدلب، أموالًا ومعدات تابعة لفريق “ملهم التطوعي”، بعد اعتقال عدد من أعضائه لأيام، واتهامهم بـ “الرقص على أنغام الموسيقى، والاختلاط مع النساء”.

وأوضح مسؤول الفريق، عاطف نعنوع، في صفحته على “فيس بوك” ملابسات الحادثة، إذ أوضح أن متطوعين في فريق “ملهم” اعتقالوا الأربعاء الفائت، أثناء احتفالية أقامها في مخيم “الدرية” في ريف اللاذقية الشمالي، للأطفال في المخيم.

وأشار نعنوع إلى أن محكمة “فتح الشام” أخلت سبيل المتطوعين مقابل مبلغ ثلاثة آلاف دولار أمريكي، ومصادرة آلتي كاميرا بقيمة 2100 دولار.

من جهتها، أصدرت محكمة “دار القضاء” في سلقين، والتابعة لـ “فتح الشام” قرارًا تفصيليًا من صفحتين، الثلاثاء 1 تشرين الثاني، شرحت من خلاله ملابسات الحادثة، من وجهة نظرها.

وحمل القرار اتهامات لمتطوعي الفريق بنشر الموسيقى والرقص على أنغامها، واختلاط الرجال والنساء، والتركيز على تصوير النساء وإظهار أجسامهن.

وأقرت المحكمة بمصادرة ثلاثة آلاف دولار وكاميرا مثبتة على طائرة استطلاع، وأكدت إخلاء سبيل جميع الموقوفين رغم صدور أحكام بسجنهم من شهر إلى ثلاثة شهور.

عاطف نعنوع، نفى لعنب بلدي ما جاء في قرار الحكم جملة وتفصيلًا، مبديًا أسفه إلى الاتهام المباشر لنساء مخيم “الدرية” بالرقص مع الرجال، ومؤكدًا أن المبلغ المصادر من قبل “فتح الشام” كان مخصصًا للأيتام عن شهر تشرين الثاني.

يعتبر فريق ملهم التطوعي” أحد أبرز المؤسسات الإغاثية الناشئة في ظل الثورة السورية، ويديره مجموعة من الشباب المتطوعين داخل وخارج سوريا، ونفّذ عشرات الحملات الإغاثية والطبية خلال مسيرته.

بيان محكمة سلقين- 1 تشرين الثاني (تويتر)

بيان محكمة سلقين- 1 تشرين الثاني (تويتر)

تابعنا على تويتر


Top