أبو بكر البغدادي يدعو مقاتليه إلى غزو تركيا واستهداف السعودية

77773222.jpg

زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" أبو بكر البغدادي (إنترنت)

دعا أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية”، مقاتليه إلى غزو تركيا ومهاجمة مصالحها، وذلك في تسجيل صوتي منسوب له، الخميس 3 تشرين الثاني.

وعبّر البغدادي عن ثقته بالنصر في معركة الموصل، وهي عاصمة التنظيم في العراق، في تسجيل، هو الأول خلال عام 2016.

وقال البغدادي، واسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، إن “هذه المعركة المستعرة، والحرب الشاملة، والجهاد الكبير، الذي تخوضه دولة الإسلام اليوم، ما تزيدنا إن شاء الله إلا إيمانا ثابتًا، ويقينًا راسخًا، بأن ذلك كله ما هو إلا تقدمة للنصر المكين، وإرهاصًا للفتح المبين، الذي وعد الله عباده”.

واستمر التسجيل الذي نشره أنصار التنظيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي مدة 31 دقيقة، ولم يتسنَ لعنب بلدي التأكّد من صحته.

وطالب البغدادي من مقاتلي تنظيم “الدولة” أن يطلقوا “نار غضبهم” على الجيش التركي الذي قاتلهم في سوريا، مشددًا على “نقل المعركة إلى تركيا”.

وقال “أيها الموحدون، دخلت تركيا اليوم في دائرة عملكم ومشروع جهادكم، فاستعينوا بالله واغزوها، واجعلوا أمنها فزعًا، ورخاءها هلعًا، ثم أدرجوها في مناطق صراعكم الملتهبة”.

كذلك دعا زعيم التنظيم إلى شن هجمات ضد المملكة العربية السعودية، واستهداف قوات الأمن ومسؤولي الحكومة وأعضاء العائلة الحاكمة ووسائل الإعلام، لمشاركتهم “أمم الكفر لحرب الإسلام والسنة في العراق والشام”، وقال “أعيدوا عليهم الكرة تلو الكرة”.

وتحدث البغدادي أيضًا عن معركة الموصل، في خطاب تحفيزي لمقاتليه، رغم دخول القوات العراقية فعليًا ضواحي المدينة، كما شدد على قوة “الخلافة” رغم مقتل بعض رموزها، وخص بالذكر الناطق باسم التنظيم أبو محمد العدناني، والمسؤول الإعلامي أبو محمد فرقان.

تابعنا على تويتر


Top