أكثر من 30 غارة بالصواريخ المظلية تستهدف ريف حلب

Untitled-2.jpg

آثار الدمار في حلب إثر الغارات بالصواريخ المظلية، 4 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

تجدّدت الغارات من طيران النظام السوري صباح اليوم، السبت 5 تشرين الثاني، على مناطق ريف حلب الغربي، الأمر الذي أدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين، إلى جانب عشرات الجرحى.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حلب، أنّ ثلاثة مدنيين قضوا في قصف بالصواريخ المظلّية على مدينة دارة عزة، في ريف حلب الغربي، كما جُرح أكثر من عشرة آخرين نتيجة الانفجارات الناجة عن الصواريخ.

وأشار المراسل إلى أنّ أكثر من 30 غارة جوّية بالصواريخ المظلّية استهدفت مدينة الأتارب، وبلدات كفرناها وأورم وأبين سمعان في الريف الغربي، وذلك بعد ساعات على انتهاء التهدئة التي أعلنت عنها روسيا في حلب لساعات يوم أمس الجمعة.

وخلال سريان التهدئة، تعرّضت مدينة الأتارب أمس، إلى قصف من الطيران الحربي بالقنابل المظلية، الأمر الذي تسبب حسما نقلت لجان التنسيق المحلية، بمقتل خمسة أطفال، وتدمير عدد كبير من المباني بشكل كامل.

التهدئة التي لم تسهم في إدخال المساعدات الغذائية إلى المناطق المحاصرة شرق مدينة حلب، جاءت بعد الضغط الكبير من المعارضة خلال الأسبوع الماضي، والتي أطلقت معركة للسيطرة على المدينة وفك الحصار عن الأحياء الشرقية.

وتمكنت الفصائل المشاركة في “معركة حلب”، من السيطرة على ضاحية الأسد وقرية منيان ومناطق متاخمة لحيي حلب الجديدة والزهراء، لتبدأ التقدم نحو حي حلب الجديدة ومشروع “3000 شقة”.

تابعنا على تويتر


Top