حصيلة مجزرة روضة حرستا ترتفع.. وضحايا في حمورية ودوما

lwelfjdfdfd.jpg

آثار القصف على روضة بناة المستقبل في حرستا - 6 تشرين الثاني (مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق)

ارتفعت حصيلة الضحايا من التلاميذ إثر قصف روضةٍ في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية لدمشق، ظهر اليوم، الأحد 6 تشرين الأول، بينما أوقع القصف ضحايا في مناطق أخرى من الغوطة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الشرقية، أن حصيلة الضحايا من الأطفال ارتفعت إلى ثمانية، بينما جرح أكثر من عشرة آخرين حالاتهم خطرة، إضافة إلى جرحى بحالات متوسطة وخفيفة.

لا تتجاوز أعمار الأطفال الضحايا والمصابين ست سنوات، وفق المراسل، وأوضح أن قذيفة سقطت داخل روضة “بناة المستقبل” في المدينة، أثناء تجمع التلاميذ في باحة المدرسة.

مديرية التربية والتعليم في ريف دمشق نعت الأطفال الثمانية قبل قليل، وذكرت أنهم قتلوا خلال تجمعهم وسط باحة المدرسة في الفرصة الأولى من الدوام الدراسي اليوم.

وحصلت عنب بلدي على أسماء الأطفال وهم: سيدرا العباس، وجاسم بكيرة، ومحروس الدحدوح، وجهاد قدادو (ابن أحد متطوعي الدفاع المدني وقضى سابقًا أثناء قيامه بواجبه الإنساني)، مريم الريس، محمد زيتون، إضافة إلى طفلين مجهولي الهوية.

بدوره أكد المراسل توثيق ستة ضحايا إثر القصف على السوق الشعبي في مدينة دوما، إضافة إلى غارات طالتها فجر اليوم، كما أسفر القصف على بلدة حمورية إلى سقوط قمانية ضحايا بينهم أربعة أطفال وثلاث نساء.

وتتعرض مدن وبلدات الغوطة الشرقية للقصف بشكل يومي يسفر عن ضحايا من المدنيين، بينما يتركز القصف على مدينة دوما بدرجة أكبر، وليست المرة الأولى التي تتعرض فيها المدارس للقصف إذ قتل العشرات من التلاميذ والكوادر التعليمية خلال الأشهر الماضية.

تابعنا على تويتر


Top