اجتماع في دمشق لـ “حشد الجزيرة والفرات”: هدفنا طرد تنظيم “الدولة” بدءًا من تدمر

SYRIA_DIR-ALZOR.jpg

اجتماع حشد الجزيرة والفرات في مدينة دمشق (صفحات موالية)

اجتمع ممثلون عن ميليشيا “حشد الجزيرة والفرات” المشكلة حديثًا من أبناء دير الزور مساء أمس الأربعاء، ضمن “مبادرة شعبية” من أجل السيطرة على مدينة دير الزور من تنظيم “الدولة الإسلامية”.

الاجتماع عقد في رابطة المحاربين في حي الشعلان وسط دمشق، بحضور عددٍ من وجهاء مدينة دير الزور والقادة العسكريين والأمنيين.

وانتشرت عدة دعوات منذ يومين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لحضور اجتماع تأسيس تشكيل عسكري لقتال تنظيم “الدولة الإسلامية” و”التنظيمات المسلحة” الأخرى، بحسب توصيف الدعوات.

وحُدّد هدف الميليشيا بحملة تنطلق من مدينة تدمر لفتح الطريق الواصل إلى دير الزور وتحرير المدينة من التنظيم، وفق ما أعلنه محمد سباهي، أحد وجهاء مدينة ديرالزور، والذي افتتح الاجتماع.

القائد العسكري صالح الصياح من مدينة دير الزور، والذي كان له الحضور الأبرز في الاجتماع، أكد على “استعداده التام للقيام بحملة عسكرية باتجاه مدينة دير الزور التي تعاني وأهلها من حصار دام لفترة طويلة”.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي، فإن المسؤول عن الميليشيا الجديدة هو رياض العرسان، من محافظة دير الزور ومقيم في مدينة دمشق، دون توفر معلومات إضافية عن الرجل.

وكانت قناة الميادين أجرت لقاء مع مسؤول الميليشيا، وأشار إلى أن عشائر العكيدات والبكارة والخرشان والمعامرة ستكون جزءًا أساسيًا في الميليشيا.

وساهم النظام السوري والأجهزة الأمنية والعسكرية التابعة له في تأسيس العديد من الميليشيات المسلحة، لتكون رديفة لقواته، بعضها اتخذ طابعًا محليًا جغرافيًا ضيقًا، وأخرى تقاتل إلى جانب قوات الأسد في مناطق متفرقة من سوريا.

تابعنا على تويتر


Top