قيادي في “الحشد الشعبي”: بشار الأسد وجه دعوة لنا لدخول سوريا

iraq21.jpg

عناصر من الحشد الشعبي في العراق_(انترنت)

قال القيادي في ميليشيات “الحشد الشعبي” في العراق ورئيس منظمة بدر، هادي العامري، إن “الحكومة السورية، برئاسة بشار الأسد، وجهت دعوة لقيادات الحشد لدخول سوريا بعد إكمالها تحرير العراق”.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية اليوم، الأربعاء 16 تشرين الثاني، عن العامري أن “عناصر الحشد الشعبي بعد هذه الدعوة سيدخلون سوريا بعد تحرير العراق من تنظيم داعش الإرهابي”.

ومنظمة بدر هي مجموعة شيعية عراقية، أنشئت عام 1982، وتشكلت في إيران بفتوى خاصة من المرشد الأعلى للثورة الإيرانية “الخميني”، وعهد لمحمد باقر الحكيم زعمتها.

وكانت ميليشيا “الحشد الشعبي” أعلنت الشهر الماضي عزمها القتال في سوريا بعد طرد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق.

وتنشط “بدر” في سوريا تحت قيادة مباشرة من مليشيا “حزب الله” اللبناني، وتتخذ من منطقة السيدة زينب بريف دمشق مقرً لها.

وشاركت مع قوات نظام الأسد في العديد من المعارك، وتنشط أيضًا مع الحرس الثوري الإيراني في مناطق عدة على الأراضي السورية.

وأدخل النظام السوري منذ اندلاع الثورة السورية ميليشيات طائفية عدة، استقطبها من إيران والعراق وأفغانستان ولبنان، في محاولة منه السيطرة على الحراك الثوري الذي بدأ سلميًا في المراحل الأولى، ثم انتقل إلى العمل المسلح.

ويرى محللون وسياسيون أن نظام الأسد كاد أن يسقط، لولا تدخل الميليشيات الأجنبية التي تسانده، عدا عن التحالف الروسي الذي ألقى بثقله على الساحة السورية، من آليات عسكرية وطائرات حديثة، ومنظومات صواريخ تستخدم لأول مرة.

تابعنا على تويتر


Top