صحفي موالي يفضح بالأسماء ميليشيات السرقة والقتل في حلب (فيديو)

erh5w56h5ybt4hyu7j63unb.jpg

الصحفي رضا الباشا (فيس بوك)

كشف مراسل قناة الميادين في حلب، الصحفي رضا الباشا، جرائم القتل والسلب التي تمارسها ميليشيات رديفة لقوات الأسد في المدينة، عقب كل عملية عسكرية ضد المعارضة.

وأشار الصحفي في حوارٍ أجراه مع إذاعة “نينار” المحلية، مساء أمس، الأربعاء 16 تشرين الثاني، إلى أن “اللجان الشعبية” الرديفة لقوات الأسد منعت أصحاب المعامل من الوصول إلى معاملهم في منطقة الراموسة جنوب حلب، عقب استعادتها من “جيش الفتح” في أيلول الفائت.

وأكد الصحفي، وفق مشاهداته، أن “اللجان الشعبية” سرقت معامل واختطفت أصحابها، وقتلوا ثلاثة من حراس المعامل في المنطقة.

وأوضح الباشا أن الظاهرة ازدادت بشكل كبير مع العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الأسد مؤخرًا، فجرت عمليات سلب ونهب في مشروع “3000 شقة” ومشروع “1070 شقة” وحي الحمدانية.

وأكد الصحفي أن عمليات السرقة ليست تصرفًا فرديًا، بل هم عبارة عن مافيات منظمة تنظيمًا كاملًا، تلقى الدعم والحماية والراعية، في حين تقف الأجهزة الأمنية وقيادة الشرطة والمحافظة عاجزة أمام هؤلاء.

وسمى الباشا بعض الميليشيات المسؤولة عن السرقة في حلب، فأوضح أن المتورطين في بلدة منيان وجمعية منيان وحلب الجديدة، هم مقاتلون من ميليشيا “صقور الصحراء” و”درع الأمن العسكري” و”أمن العشائر”.

ونوه الصحفي الموالي للنظام السوري إلى أن تلك الميليشيات نقلت المسروقات إلى بعض المنازل في الحمدانية أو خارج مدينة حلب، بل تجاوزا سرقة المنازل الخالية إذ “يخرجون صاحب المنزل ويسرقون منزله أمام عينه”، بحسب تعبيره.

وفي مشروع “3000 شقة” وجمعية الرواد ومشروع “1070 شقة” وضاحية “الأسد”، يعتبر المسؤول عن السرقات المدعو علي الشلي، والذي يجاهر بتبعيته للعقيد سهيل الحسن، ويقول إنه يمتلك ممجموعة مكونة من ألفي مقاتل، بحسب ما قال الباشا.

وأوضح الصحفي أنه حاول رفع دعوى أمام المحافظة حول هذا الأمر، لكنه لم يلقَ أي استجابة من زملائه الصحفيين، على حد تعبيره، وقال “أعتقد أن الرجل من حقه أن يخاف على روحه.. أنا تلقيت تهديدات ولا أعرف متى ستنفذ”.

وكانت عنب بلدي أشارت في تقارير سابقة إلى سرقات في حي الحمدانية، خلال معركة الراموسة في آب الفائت، وهو ما تكرر في حلب الجديدة وضاحية الأسد، من قبل الميليشيات التي باتت السمة والمكون الرئيسي لقوات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top