النابالم والهاون يستهدف الوعر.. إصابات بين المدنيين

homs33.jpg

قصف قوات الأسد على حي الوعر في حمص_19 تشرين الثاني_(عنب بلدي)

يستمر القصف على حي الوعر المحاصر بمدينة حمص، لليوم السادس على التوالي بوتيرة متصاعدة، ما أدى إلى وقوع ضحايا وجرحى بين المدنيين.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في حمص اليوم، الأحد 20 تشرين الثاني، أن القصف بالأسطوانات المتفجرة، والهاون والقذائف التي تحوي مادة النابالم الحارق مستمر، ما أدى لوقوع عشرات الإصابات بين المدنيين.

المراسلة نقلت عن مصادر طبية أن معظم الإصابات حالتها خطيرة، في ظل تدهور للوضع الطبي في الحي، ودعوات للتبرع بالدم في المشفى الميداني الموجود في المنطقة.

وأوضحت أن قوات الأسد المتمركزة في قرية المزرعة استهدفت الحي اليوم، بصاروخ أرض- أرض من نوع “فيل”، إضافة لقصف الحي بشكل مركز من حاجز اللازينة شرق الحي.

مصدر القصف الأساسي المناطق التي تتمركز فيها القوات قرب الحي، وأبرزها: قرية المزرعة، والجزيرة التاسعة، ومنطقة البساتين.

وتأتي هذه الحملة العسكرية على حي الوعر  المحاصر، بعد وصول الاتفاق بين المعارضة والنظام إلى مرحلة حساسة، إذ لم يطلق النظام سراح المعتقلين من قبل النظام السوري، وهو أحد بنود الاتفاق.

وتعرض الحي للقصف آب الماضي، في هجمة وصفها الأهالي بـ “الشرسة”، استهدفت قوات الأسد خلالها الحي بعشرات قذائف الهاون والأسطوانات محلية الصنع، وخلّفت سبع ضحايا بين المدنيين وعشرات الجرحى.

تابعنا على تويتر


Top