روسيا: أكثر من ثلاثة آلاف مقاتل روسي “إرهابي” في سوريا والعراق

rosia_isis.jpg

أبو عمر الشيشاني وزير الحرب السابق لتنظيم الدولة_(انترنت)

أعلن رئيس قسم وزارة الخارجية الروسية لشؤون التهديدات، إيليا روغاتشوف، أن “أكثر من ثلاثة آلاف مواطن روسي، توجهوا إلى سوريا والعراق منذ بدء الحرب فيهما، للمشاركة إلى صفوف ما وصفهم بـ “الجماعات الإرهابية”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم، الاثنين 21 تشرين الثاني، عن روغاتشوف، أنه “وفقًا لتقديرات الجانب الروسي، فإن التهديد الكبير لروسيا يأتي من المقاتلين ذوي الأصول الروسية الذين تم تجنيدهم في سوريا والعراق”.

وبحسب روغاتشوف، فإن “تهديد روسيا يأتي من المقاتلين المنحدرين من روسيا، الذين اكتسبوا خبرة القتال في العراق وسوريا”، مضيفًا “بعد عودتهم من مناطق الأزمات، ينضمون إلى عصابات مسلحة ناشطة في منطقة شمال القوقاز الروسية”.

وكان الرئيس الشيشاني، رمضان قاديروف، أعلن في بداية العام الحالي، إن مقاتلين من القوات الخاصة الشيشانية يقاتلون في صفوف تنظيم “الدولة”، على الأراضي السورية.

وأوضح قاديروف أن “عملاء الاستخبارات الشيشان”، ومنذ بداية الحرب في سوريا، تم إرسالهم سريًا إلى معسكرات لتدريب المقاتلين الذين “يعلنون الوهابية”، وكشفوا أنه كان هناك مدربون من دول حلف شمال الأطلسي.

وكان التنظيم نشر تسجيلًا مصورًا، يظهر إعدام شابين أحدهما من الشيشان والآخر من كازاخستان، مطلع العام الماضي، قال إنهما عميلان للمخابرات الروسية.

ويضمّ تنظيم “الدولة” في صفوفه مئات المقاتلين الشيشانيين، بحسب تسجيلاته الرسمية، وكان يتزعمه عسكريًا أبو عمر الشيشاني، الذي عمل كضابط في الجيش الجورجي سابقًا، وأعلن التنظيم مقتله في تموز الماضي بالعراق.

تابعنا على تويتر


Top