قتلى وجرحى في اشتباكات بين “أسايش” وقوات الأسد في القامشلي

watermark-13.jpg

مقاتلان من قوات "أسايش" في مدينة الحسكة، 19 آب 2016 (إنترنت)

سقط قتلى وجرحى جراء اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والخفيفة وسط مدينة القامشلي، الأربعاء 23 تشرين الثاني، بين عناصر من قوات الأسد ومقاتلين من قوات “أسايش” التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي.

وذكر مصدر لعنب بلدي أن الاشتباكات اندلعت بشكل مفاجئ في شارع الوحدة وسط مدينة القامشلي، وتسببت بمقتل عنصرين من قوات الأسد، وإصابة عنصر من “أسايش”.

وتسببت الاشتباكات بإغلاق أسواق المدينة على الفور، وحالة ذعر بين الأهالي، دون معرفة السبب الحقيقي للمواجهات حتى الساعة.

وشهدت القامشلي أمس انفجار عبوة ناسفة على طريق الكورنيش في المدينة، أثناء مرور سيارة تابعة لقوات “أسايش”، ما تسبب بإصابة اثنين من عناصر الدورية بجروح.

وكانت مدينة الحسكة شهدت معارك بين الجانبين استمرت نحو عشرة أيام، آب الفائت، سقط خلالها عشرات القتلى والجرحى من الجانبين، وعزز المقاتلون الأكراد سيطرتهم على أحياء أخرى في المدينة، قبل أن يعود الهدوء بوساطة روسية.

تابعنا على تويتر


Top