روسيا تطفئ النيران في إسرائيل.. ومؤيدو الأسد: أين بوتين من حرائق الساحل؟

latakia.jpg

الحرائق في جبل العرين بريف القرداحة الشمالي_(فيس بوك)

قالت روسيا اليوم، الخميس 24 تشرين الثاني، إنها سترسل طائرة إخماد حرائق كبيرة إلى إسرائيل، لمساعدتها في إطفاء الحرائق التي نشبت في أنحاء متفرقة وسط وشمال البلاد.

وطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، المساعدة من روسيا وتركيا، بعد أن عجزت فرق الإطفاء الإسرائيلية عن إخماد الحرائق.

وكانت حرائق، لم يعرف سببها، اندلعت في عدة مناطق بينها القدس ونهاريا والجليل، أدت إلى إجلاء الآلاف من الإسرائيلين عن بلداتهم.

مساعدة روسيا لإسرائيل لاقت موجة غضب في صفوف مؤيدي النظام السوري، بسبب عدم مبادرة روسيا لإطفاء الحرائق في اللاذقية، المشتغلة منذ ثلاثة أيام.

وتساءل مؤيدون على مواقع التواصل الاجتماعي، لماذا لم يقدم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على المساعدة في إطفاء حرائق الساحل السوري؟

واعتقد البعض أن هذه الطائرات التي ستساعد إسرائيل، قد تنطلق من قاعدة حميميم العسكرية في اللاذقية، وتمر بالأجواء السورية؟

وشهدت خمس قرى في محيط بلدة القرداحة بريف اللاذقية، موجة نزوح جماعية للأهالي، ابتداءً من مساء أمس، الأحد 20 تشرين الثاني، جراء حرائق بدأت بالتهام غابات وأحراج المنطقة.

وتمكنت فرق الأطفاء من إخماد جميع حرائق منطقة القرداحة، التي سببت خسائر كبيرة في المساحات الخضراء في ريف القرداحة الشمالي والشمالي الشرقي، بحسب صفحة “القرداحة عرين الأسود”، دون وقوع وفيات أو إصابات مهمة .

وأمر وزير داخلية النظام، محمد الشعلان، بتشكيل لجنة تحقيق لتحديد أسباب الحرائق، وإلقاء القبض على المتسببين وإحالتهم إلى القضاء المختص.

تابعنا على تويتر


Top