مؤسس “حزب الله” يسخر من الميليشيات الشيعية: يقاتلون في ثلاث دول دفاعًا عن القدس

thrh5nejuk7jreyt54.jpg

الشيخ صبحي الطفيلي- مؤسس "حزب الله" اللبناني (إنترنت)

أعرب مؤسس “حزب الله” اللبناني، الشيخ صبحي الطفيلي، عن سخريته من الميليشيات الشيعية التي تقاتل في سوريا والعراق وأفغانستان، وترفع شعارات الدفاع عن العاصمة الفلسطينية القدس.

وقال الطفيلي في تغريدة له ليلة أمس، الخميس 24 تشرين الثاني، إن “جنود القوة العسكرية الشيعية الإقليمية في حلب بقيادة الصليبي بوتين، وفي الموصل وأفغانستان بقيادة الصهيوني أوباما، دفاعًا عن القدس”.

وتقدم الميليشيات الشيعية العراقية والإيرانية واللبنانية والأفغانية دعمًا لقوات الأسد في معارك حلب، الهادفة إلى استعادة السيطرة على الأحياء الشرقية في المدينة، بدعم وغطاء جوي روسي.

الطفيلي لعنب بلدي: مشروع القتال في سوريا سيدمر حزب اللهلقاءات

الطفيلي لعنب بلدي: مشروع القتال في سوريا سيدمر حزب الله

في حين تعمل قوات “الحشد الشعبي” الشيعية العراقية بتنسيق ودعم مباشر من الولايات المتحدة الأمريكية، في حربها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق.

وعرف الطفيلي بمواقفه الداعمة للثورة ضد النظام السوري، وانتقاده تدخل “حزب الله” عسكريًا لصالح الأسد، منذ عام 2012 وحتى اليوم.

أسس الطفيلي “حزب الله” كحركة مقاومة شيعية في لبنان عام 1989، بغرض الدفاع المسلح عن جنوب لبنان أمام الهجمات الإسرائيلية، وترك منصبه كأمين عام له في انتخابات داخلية عام 1991.

في عام 1998 أعلن “حزب الله” فصل الطفيلي رسميًا عن الحزب، بعد خلافات واسعة بينه وبين الأمين العام الثالث والحالي، حسن نصر الله.

تابعنا على تويتر


Top