أمريكا تخسر أول جنودها في سوريا

Untitled-21.jpg

عناصر من القوات الأمريكية الخاصة في سوريا (إنترنت)

قالت وزارة الدفاع الأمريكية، إنّ ملازمًا في الجيش الأمريكي قتل أمس الأول، الخميس 24 تشرين الثاني، متأثرًا بجراح أصيب بها أثناء تواجده في سوريا.

ونشر البنتاغون اليوم، السبت 26 تشرين الثاني، بيانًا كشف فيه عن هوية الملازم المقتول، وهو سكوت ديتون، البالغ من العمر 42 عامًا، الذي ينتمي لفرق تفكيك الألغام.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية نشرت العام الماضي عددًا من قواتها الخاصة شمالي سوريا، في إطار قتال تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشارت وسائل إعلام أمريكية، إلى أنّ الحادث وقع في محيط بلدة عين عيسى، شمالي مدينة الرّقة، خلال تفكيك ديتون، إحدى العبوات الناسفة التي كان زرعها التنظيم، أثناء تواجده في المنطقة.

ويصل تعداد أفراد القوات الأمريكية في سوريا إلى نحو 400 جنديًا، وينشطون في دعم وتدريب قوات “سوريا الديمقراطية”، في إطار عمليات “التحالف الدولي”.

وقال الجنرال ستيفن تاونسند، قائد قوات “عملية العزم التام”، التحالف العسكري الدولي ضد تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق إن “التحالف بأكمله ترسل تعازيه لأسرة هذا البطل وأصدقائه وزملائه”.

وتقود الولايات المتحدة الأمريكية منذ عام 2014 عمليات التحالف الدولي ضدّ تنظيم “الدولة”، والذي يشن غارات جوّية على مناطق تمركز التنظيم في سوريا والعراق.

تابعنا على تويتر


Top