اعتقالات جنونية تطال خيرة شباب داريا، والقليل من الإفراجات ..

-بلدي-العدد-الرابع-عشر-الأحد-6-أيار-2012.pdf-Page-5-image-12.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 14 – الأحد – 6-5-2012

 

تستمر الاعتقالات العشوائية التي ينفذها النظام في كل يوم من أيام الأسبوع،

ففي يوم الأحد 29 نيسان اعتقل الشاب محمد نزار العبار وهو ذاهب إلى جامعته على الحاجز الدائم عند مدخل داريا، كما اعتقل كل من زاهر حبيب وعلاء عزات الدباس عند مرورهما من على حاجز طيار في ساحة شريدي.

واعتقل يوم الاثنين 30 نيسان الشاب محمد رياض النكاش. ويوم الأربعاء 2 أيار اعتقل كل من محمود خولاني، محمد هلال خولاني، ابراهيم رضا خولاني وهادي محمد ديب العبار من على حاجز طيار بالقرب من فاتح للإعلان، وكما اعتقل أيضًا الشاب حسن عز الشوا.

أما يوم الخميس 3 أيار فقد اعتقل كل من أحمد الحلاق، رياض مطعون وفادي محسن من على حاجز طيار في سوق عجم، كما اعتقل كل من  أحمد الأزوق وصديقه سامر عليان العبار قرب فريد اللحام.

وغفت داريا يوم الجمعة «جمعة إخلاصنا خلاصنا» على خبر اعتقال الأستاذ محمد ياسين الحموي «أبو هيثم» وللمرة الثالثة بعد مداهمة منزله من قبل المخابرات الجوية بحثًا عن ابنه الذي أفرج عنه في 28 آذار 2012!! والذي غادر البلاد بطريقة شرعية، وكما اعتقل في نفس اليوم كلاً من هيثم خرياطي، وأحمد البلشة، عبادة الحي، وأسامة المصري .

أما على صعيد الإفراجات ففي يوم الأحد 29 نيسان تم الإفراج عن الشاب عبد الرحمن هدله بعد قرابة الشهرين من الاعتقال، وفي يوم الثلاثاء 1 أيار أفرج عن محمود الأزوق بعد حوالي الشهرين  من الاعتقال، كما أفرج عن ماجد عبيد بعد حوالي العشرون يوم من اعتقاله. وفي يوم الأربعاء 2 أيار تم الإفراج عن هادي طه بعد حوالي الشهرين. أما في يوم الخميس 3 أيار فقد أفرج عن كل من سمير الدباس، أحمد مراد، محمد كراجه، عمر كراجه وبسام زيادة بعد حوالي الثلاثة أشهر من الاعتقال، كما أفرج عن كل من مدين معتوق وباسل الحمصي بعد حوالي الشهرين من اعتقالهما.

تابعنا على تويتر


Top