وفد تفاوض حي الوعر يلتقي مع وفد روسي بحمص.. ووقف إطلاق النار لخمسة أيام

homss.jpg

دمار في حي الوعر جراء قصفه من قبل قوات الأسد - 22 تشرين الثاني 2016 (عنب بلدي)

التقى وفد لجنة التفاوض في حي الوعر مع وفد روسي من قاعدة “حميميم” العسكرية أمس، من أجل التوصل لاتفاق بين فصائل المعارضة وقوات النظام في الحي، بعد نقض الاتفاق السابق من قبل النظام.

وأفادت مراسلة عنب بلدي في الحي اليوم، الثلاثاء 29 تشرين الثاني، عن لقاء بين لجنة التفاوض عن حي الوعر المحاصر أمس الاثنين، ووفد روسي من مطار حميميم العسكري، في حاجز الفرن المتاخم لحي الوعر.

وأشارت المراسلة أن الوفدين توصلا لوقف لإطلاق النار في الحي لمدة خمسة ايام، ابتداءً من اليوم، ولغاية يوم السبت المقبل 3 كانون الأول.

وفيما يخص الوضع بعد انتهاء وقف إطلاق النار في الحي، أوضحت المراسلة “إما سيتم تحديد نوعية الاتفاق الجديد في الحي، أو عودة الأوضاع لما كانت عليه سابقًا”.

وبدأ النظام السوري حملة عسكرية على حي الوعر من الحواجز المحيطة به استمرت لأكثر من عشرة أيام، من الكلية الحربية وقرية المزرعة وحاجز اللازينة.

ووثق إعلاميو الحي المحاصر عدد القذائف والأسطوانات التي سقطت على الحي لغاية اليوم السابع من القصف، وبلغت أكثر من 68 صاروخ “فيل” و100 قذيفة هاون و50 قذيفة نابالم حارق، فضلًا عن قذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة التي تستهدف الحي بشكل دوري.

وجاءت الحملة العسكرية على حي الوعر، بعد وصول الاتفاق بين المعارضة والنظام إلى مرحلة حساسة، إذ لم يطلق النظام سراح المعتقلين، وهو أحد بنود الاتفاق.

تابعنا على تويتر


Top