قوات الأسد تداهم مزارع وتنبش أراض زراعية بالقرب من داريا

عنب بلدي – العدد 83 – الأحد 22-9-2013

شنت قوات الأسد يوم الأحد 15 أيلول حملة مداهمات غربيّ داريا، وقامت بنبش أراض زراعية بحثًا عن مخازن أسلحة مفترضة.
ودخلت قوات الأسد منطقة شواقة المحاذية لحاجز الفصول (غرب داريا) برتل مؤلف من عدد كبير من الجنود يقدّر بـ 150 عنصرًا مصحوبين بكلاب مدربة وعدد من السيارات التي تحمل رشاش دوشكا و 3 باصات أمنية على الأقل.
وقد قام العناصر بتفتيش المزارع في المنطقة مستخدمين الكلاب في عمليات البحث، وقاموا بالنبش لعدّة ساعات داخل بعض الأراضي الزراعية بحثًا عن أشياء مجهولة. ثم قامت تلك القوات بالانسحاب من المنطقة بشكل كامل. وفي الوقت الذي لم يورد فيه المجلس المحلي لمدينة داريا أيّة معلومات عن العملية، ذكر بعض الأهالي أن قوات الأسد جاءت للبحث عن مخازن أسلحة يعتقد أنها مدفونة في المنطقة، وذلك بناءً على اعترافات أحد المعتقلين لدى النظام. وقد خرجت القوات بعد انتهاء العملية دون العثور على شيء يذكر.

تابعنا على تويتر


Top