اعتقالات جديدة في صفوف المواطنين، وبعض الإفراجات..

-بلدي-العدد-الخامس-عشر-الأحد-13-أيار-2012-.pdf-Page-5-image-1.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 15 – الأحد – 13-6-2012

استمرارًا لمسلسل الاعتقالات التعسفية قامت المخابرات الجوية يوم الأحد الماضي 6 أيار باعتقال الشاب عادل المعلم وهو عائد إلى بيته من على حاجز طيار، وفي يوم الاثنين 7 أيار اعتقلت الشيخ عمر موسى (أبو زهير)، ويوم الثلاثاء اعتقلت كل من مجد علي مطر، وأحمد بسام معضماني، وأيضًا الشاب محمد سعيد داوود بعد اقتحام محله. كما اقتحمت أيضًا منزل عبد المجيد خضر بعدد كبير من السيارات والعربات المصفحة فاعتقلته وأبناءه الثلاثة علي، ومحمد، وفراس.أما يوم الأربعاء فاعتقلت كلًا من علاء منير حمدوني، عمر فهد الزعبي، محمود شحادة، ومحمد عز الدين الأحمر .

كما اعتقلت يوم جمعة «نصرٌ من الله وفتح قريب» الشاب أيمن النجار بالقرب من مسجد التوبة. كما واعتقل الشاب قدري جمالي (أبو عمر) بعد الصلاة من كفرسوسة.

كما فقد الإتصال أمس السبت مع كل من محمد الخولي، وعلي شريدي، حيث ذهبوا إلى عملهم منذ الصباح ولم يعودوا حتى الآن!.

أما على صعيد الإفراجات فقد أفرج عن محمد سمير لطيفة يوم الاحد 6 أيار بعد أن أمضى قرابة الشهرين في السجون.

وفي يوم الاثنين 7 أيار أفرج عن وائل الناموس أيضًا بعد قرابة الشهرين، ويوم الثلاثاء 8 أيار أفرج عن حسام عليان بعد حوالي السبعة أشهر وعن عمر بدوي السقا بعد ثلاثة أيام من اعتقاله، كما أفرج عن الأخوين علي وفراس خضر بعد مداهمة بيتهما واعتقالهما في اليوم نفسه.

أما يوم الأربعاء فقد أفرج أحمد بسام معضماني بعد يوم واحد من الاعتقال.

كما أفرج عن الشاب علاء قريطم بعد مدة طويلة من اعتقاله تجاوزت ثمانية أشهر.

تابعنا على تويتر


Top