فريق الخبراء يتحققون من نصف المواقع الكيماوية

-الخبراء-يتحققون-من-نصف-المواقع-الكيماوية.jpg

عنب بلدي – العدد 87 – الأحد 20-10-2013SYRIA UNREST OPCW TEAM

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أن فريق خبرائها أنهى التحقق من نصف المواقع التي قدمتها الحكومة السورية ودمرت تجهيزات إنتاج الكيماوي في 6 مواقع، في الوقت الذي دعا فيه وزير الخارجية الأمريكية لشحن مخزون هذه الأسلحة خارج سوريا عن طريق البحر.

وأوضحت منظمة حظر الاسلحة الكيماوية في بيان لها يوم الثلاثاء 15 الجاري، أن «فريق بعثة المنظمة أنهى الآن أنشطة التحقق من 11 موقعًا في الإجمال من أصل المواقع التي حددت على اللائحة التي سلمتها سوريا»، مشيرة إلى تدمير «تجهيزات أساسية» في 6 مواقع.

كما عينت الأمم المتحدة يوم الأربعاء المسؤولة الهولندية سيغريد كاغ، رئيسة للبعثة الدولية المكلفة تدمير الترسانة الكيماوية السورية، لتصبح «المنسقة المدنية الخاصة» للبعثة المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيماوية والأمم المتحدة التي من المنتظر أن تصل إلى 100 خبير.

في سياق متصل صرح وزير الخارجية الأمريكي لإذاعة أمريكية بأن مخزون الأسلحة الكيماوية السورية يمكن أن يشحن خارج البلاد لكي يدمر بشكل آمن في مكان آخر، وقال «آمل أن يتم نقل هذه المواد في أسرع وقت ممكن إلى مكان واحد، وآمل إلى سفينة تنقلها خارج المنطقة».

وتدارك كيري إثناءه على الأسد في وقت سابق بأن هذا لا يعني بقاءه في السلطة «الواقع أنه يمكن إزالة هذه الأسلحة سواء كان الأسد موجودًا أم لا، لأننا نعلم مكانها ولقد تم الإعلان عن المواقع، ويجري تأمين هذه المواقع».

لكن وزارة الخارجية الروسية اعتبرت شحن الأسلحة الكيماوية خارج سوريا سابق لأوانه، في بيان على موقعها الالكتروني جاء فيه «الخبراء يدرسون خيارات ووسائل تقنية مختلفة لتدمير الأسلحة الكيماوية السورية، بما في ذلك خارج سوريا»، وأضاف البيان «إن هذا العمل لم ينته بعد، وبرأينا فإنه من السابق لأوانه التحدث عن أي وسيلة معينة».

يذكر أن فريق خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيماوية وصل إلى سوريا بداية الشهر الجاري بموجب اتفاق روسي-أمريكي لتفكيك الكيماوي السوري، في خطة لتدمير الترسانة الكيماوية بحلول 30 حزيران من العام المقبل.

تابعنا على تويتر


Top