المعلم يجري عملية في القلب ومطالب بتوقيفه في بيروت

-المعلك-1.jpg

عنب بلدي – العدد 108 ـ الأحد 16/3/2014

وليد المعلك (1)وزير الخارجية السوري وليد المعلم الجمعة لعملية تغيير شرايين في القلب في مستشفى الجامعة الأمريكية في بيروت يوم الخميس 13 آذار، في حين سيتقدم محامون لبنانيون بدعوى قضائية لتوقيفه بجرم «قتل لبنانيين».

ونقل المعلم إلى المشفى الأمريكي على عجل مساء الخميس إثر وعكة صحية، بحسب ما أفاد مصدر طبي وكالة الصحافة الفرنسية، وأضاف المصدر أن المعلم (73 عامًا) خضع لجراحة تغيير رباعي لشرايين القلب في مستشفى الجامعة الأميركية، مشيرًا إلى أن العملية استغرقت أربع ساعات، وكانت ناجحة، مؤكدًا أن الحالة الصحية للوزير المعلم «مستقرة».

وأكد التلفزيون الرسمي السوري في شريط إخباري عاجل أن «نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم يجري عملية جراحية في القلب كانت مقررة سابقًا»، ونقل التلفزيون عن مصادر طبية تأكيدها «نجاح هذه العملية»، وأن المعلم «سوف يعود لممارسة حياته الطبيعية خلال الأيام القادمة».

في سياق متصل أكد المحامي اللبناني طارق شندب أن «فريقًا من المحامين اللبنانيين سيتقدمون بدعوى قضائية لتوقيف المعلم»، مشيرًا إلى أن «الدعوى الجزائية التي سيتقدم بها فريق مكون من 13 محامٍ لبناني غدًا الإثنين، ستتضمن طلب توقيف المعلم بجرم المشاركة بقتل لبنانيين، في بلدة عرسال وقرى لبنانية حدودية أخرى مع سوريا».

وأوضح أن «المحامين سيطلبون من النيابة العامة التمييزية اعتبار المعلم مجرمًا دوليًا»، مشيرًا الى أنه «لا حصانة في الجرائم الدولية، خصوصًا أن الجامعة العربية لا تعترف بالنظام السوري كنظام دولة في سوريا»، لافتًا إلى أن «الدعوى ستترافق أيضًا مع ادعاءات شخصية من قبل لبنانيين ضد المعلم».

وترأس المعلم الوفد الحكومي إلى مفاوضات «جنيف2»، وعرف عنه التعنت في قضية مكافحة الإرهاب وتوزيع الاتهامات على رعاة المؤتمر، ولم تتوصل حينها جولتا التفاوض اللتين عقدتا في كانون الثاني وشباط إلى أي نتيجة.

تابعنا على تويتر


Top