الطفح الجلدي عند الأطفال

964.jpg

عنب بلدي ــ العدد 116 ـ الأحد 11/5/2014

964د. كريم مأمون

لوحظ في الآونة الأخيرة كثرة المراجعين من النازحين واللاجئين السوريين لعيادات طب الأطفال بشكوى الطفح الجلدي لدى أبنائهم، ورغم أن معظم الحالات تشفى عفويًا إلا أنها تسبب قلقًا للأهل، خاصة لخشيتهم من انتشار العدوى إلى باقي الأطفال المخالطين. ولذلك كان لابد أن نتحدث ولو بشكل موجز عن أهم الأمراض المسببة لهذه الشكاية عند الأطفال.

  • ماهي أسباب الطفح الجلدي؟

قد يكون الطفح الجلدي عرضًا لمرض جلدي أو مرض عام جهازي، إذ إن للكثير من الأمراض الجهازية تأثيرات أو أعراضًا على الجلد. الأكثر شيوعًا بين هذه الأمراض هي تلك التي تنجم عن عدوى فيروسية وتنعكس بظهور الطفح الجلدي المصحوب بالحمى، هذه الأمراض تسمى بأمراض الأطفال؛ نظرًا لكثرة انتشارها بين الأطفال. وهي تكوّن، لدى ظهورها في سن الطفولة، مناعة مدى الحياة، وهي تشمل: الحصبة – الحصبة الألمانية (الحميراء) – الوردية – الحماق (جدري الماء) – الحمى القلاعية وغيرها. كما تضاف إليها مجموعة كبيرة من الأمراض التلوثية التي تسببها جراثيم مختلفة، تكون الإصابة بها مصحوبة بظهور طفوح جلدية، الأكثر شيوعًا من بينها: التيفوس – التهاب السحايا – الحمى القرمزية – الإفرنجي وغيرها. كما أن جزءًا كبيرًا من الأمراض الناجمة عن ملامسة مواد الأسلحة البيولوجية تكون الإصابة بها مصحوبة بظهور الطفوح الجلدية، مثل: الجمرة الخبيثة – الجدري وغيرها. وقد تنعكس الأرجية (الحساسية) للأدوية في أحيان كثيرة بظهور طفوح جلدية. وفي أحيان أخرى تكون لدى المريض حساسية لأنواع معينة من الأطعمة أو لاستنشاق مواد معينة، فتنعكس بظهور طفوح جلدية، مثلما يحدث في داء الشرى.

  • ماهي أشيع الأمراض المسببة للطفح الجلدي عند الأطفال؟

1 –الحصبة

غير شائعة في الدول المتقدمة التي تستخدم اللقاح، ومع ذلك فهي تعتبر مشكلة صحية كبيرة حول العالم. تبلغ فترة الحضانة 8-12 يومًا بعد التعرض لفيروس الحصبة، وهنا لا تظهر أي أعراض. يلي ذلك طور بادري يحدث فيه الدعث والحمى العالية والثلاثي الكلاسيكي (سعال – زكام – التهاب ملتحمة). ثم خلال 2-3 أيام من بداية الأعراض تظهر بقع كوبليك على مخاطية الخد (وهي بقع حمراء صغيرة غير منتظمة مع بقع بيضاء مزرقة أو رمادية في المركز). ثم بعد 5 أيام من بداية الأعراض يتطور طفح حطاطي بقعي على الرأس وينتشر للأسفل ويدوم حوالي 4 إلى 5 أيام. يتم التشخيص اعتمادًا على الموجودات السريرية وقد يحتاج إثبات التشخيص للفحوص المخبرية.

2 –الحصبة الألمانية (الحميراء)

مرض سليم عادة إلا إذا أصاب الجنين، فإنه يؤدي إلى نتائج كارثية. تستمر فترة الحضانة 14-21 يومًا، ولا يوجد طور بادري خلال هذه الفترة. وفي العديد من الحالات تكون الأعراض غائبة، ولكن عند تطور الأعراض تتميز الحميراء بطفح حمامي بقعي حطاطي على الجذع وينتشر محيطيًا، وهو يظهر بحدود اليوم الثالث إلى الخامس ويترافق بضخامة عقد لمفية معمم، كما تصاحبه حمى خفيفة. ونادرًا ما يستمر هذا الطفح أكثر من 5 أيام.

يكون تشخيص الحصبة الألمانية صعبًا لأن الأعراض خفيفة، وقد تلتبس مع أعراض الإنتانات الفيروسية المعوية، ولذلك يتم إثبات الإصابة بالفحوص المخبرية.

3 –الوردية الطفلية (الداء السادس)

مرض حاد شائع غير خطير يصيب الرضع والأطفال الصغار، وينجم عن فيروس الحلأ 6. يبدأ المرض بحمى مفاجئة تصل حتى 41 درجة مئوية وتستمر لمدة 1-5 أيام. يكون الطفل بحالة عامة جيدة وتنخفض الحرارة عند ظهور الطفح الجلدي.

4 –متلازمة يد – قدم – فم

مرض حاد شائع عند الأطفال الصغار في الربيع والصيف، ينجم عن فيروس كوكساكي أ. تبدأ الأعراض بطور بادري يشمل الحمى ونقص الشهية والألم الفموي، ثم يليه ظهور مجموعة من القرحات على اللسان ومخاطية الفم مع طفح حويصلي بقعي حطاطي على اليدين والقدمين وأحيانًا الإليتين. ويشخص المرض اعتمادًا على القصة المرضية والأعراض.

يتبع…

تابعنا على تويتر


Top