مظاهراتٌ ليليةٌ … وتكبيراتٌ يوميّة وعجز الشبيحة عن فك شيفرة العزيمة الفولاذيّة

-بلدي-العدد-التاسع-عشر-10-حزيران-2012.pdf-Page-4-image-2.jpg

جريدة عنب بلدي – العدد 19 – الأحد – 10-6-2012

بعزيمةٍ قويةٍ وإصرارٍ على المضيّ قدمًا للاستمرار في الطريق الممهد الذي ترويه دماء الشهداء يومًا بعد يوم فقد استمرت التظاهرات وحملات التكبير لأبطال داريا بشكل شبه يومي في عدة حارات (جامع العثمان- جامع البشير- جامع نور الدين- جامع الخولاني- الشاميات- مؤسسة الكهرباء- جامع فاطمة…وغيرها)

ففي ليلة السبت 2 حزيران تجمع الأحرار في حملة تكبيرٍ في محيط جامعي عمر بن الخطاب والجامع الكبير ما لبثت أن تحولت إلى مظاهرةٍ حاشدةٍ بالقرب من منزل

الشهيد البطل حسام الغزي أبو حمزة هتفت للشهيد وبطولته ونددت بالهجمة الوحشية التي تعرضت لها المدينة صباح الجمعة 1حزيران 2012 والتي ذهب ضحيتها الشهيد حسام إضافة إلى ما لا يقل عن 6 شهداء آخرين وفق آخر إحصائية تمّ توثيقها.

بينما شهد يوم الأحد 3 حزيران 2012 نشاطًا واضحًا من قبل الأحرار وهو اليوم الذي ترافق مع خطاب السفاح قاتل الأطفال، حيث خرج أبطال داريا في تظاهرة حاشدة نددت بخطابه، وحمّلته مسؤولية المجازر المرتكبة وبخاصة مجزرة الحولة التي حاولة تبرئة نفسه وأجهزته الأمنية منها، فانطلقت التظاهرة من أمام جامع المصطفى تجولت في الشوارع الرئيسية وانفضت في ساحة الحريّة.

لم يُشفَ غليل الأبطال فخرجوا في تظاهرة مسائية تمّ بثها بشكل مباشر على عدة قنواتٍ (الجزيرة مباشر – سوريا الغد – شدا الحريّة – الأورينت)،

ثمّ ما لبث أن خرج الأبطال في حملات التكبير اليوميّة بُثت إحداها مباشرة على قناة شدا الحريّة.

كما شهد يوم الثلاثاء تظاهرة حاشدة أيضًا بُثت على قناة سوريا الغد لم تدم طويلاً بسبب اقتراب عناصر كتائب الأسد من مكان المظاهرة

وفي يوم الخميس خرج الأبطال في تظاهرة رائعة من جامع الفارس هتفت بإسقاط نظام السفاح ونددت بالصمت الدولي المخزي الذي يعتبر وقودًا للأسد للاستمرار في ارتكاب مجازره الواحدة تلو الأخرى والتي كان آخرها في اللاذقية وحماه.

إلى جانب ذلك استمرت حملات الرجل البخاخ وآخر إبداعاته تلك اللوحات التي زينت جدران التربة بعلم الثورة، إضافة إلى اللوحات الفنية التي أبدعتها «بخاخته» على جدران المركز الثقافي التابع لشبيحة حزب البعث

كما شهدت المدينة يومي السبت والأحد الماضيين إضرابًا شمل معظم المرافق وأغلقت فيه المحال التجارية وفاءًا لدماء الشهداء واستنكاراَ لمجازر النظام الوحشية

تابعنا على تويتر


Top