عشرات القتلى جراء انفجار سيارة مفخخة في ريف إدلب

.jpg

 عنب بلدي ــ العدد 127 ـ الأحد 27/7/2014

أطمةعنب بلدي – وكالات

هز انفجار سوقًا شعبي في مدينة أطمة في ريف إدلب يوم السبت 26 تموز، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين وإصابة آخرين.

وقالت شبكة “سويا مباشر” إن عدد ضحايا الانفجار وصل إلى 10 قتلى و22 جريحًا، بينما أفادت شبكة شام أن الانفجار تم “بسيارة مفخخة استهدفت السوق الرئيسي بالقرب من الفرن الآلي”.

ونقل ناشطون صورًا وتسجيلات مصورة لمكان الانفجار، حيث ألحق دمارًا كبيرا في المحال التجارية القريبة، وأظهرت التسجيلات عددًا من المدنيين يحاولون انتشال الجثث وإسعاف الجرحى.

بدورها قالت “شبكة أخبار إدلب” إن الانفجار الذي حصل عند أذان المغرب كان بالقرب من الفرن الآلي ومشفى أورينت للأطفال، وأن هذه المنطقة تشهد ازدحامًا في هذه الفترة”.

ونقل مراسل وكالة الأناضول أن الجرحى أصحاب الإصابة البالغة نقلوا إلى الجانب التركي من الحدود لإسعافهم.

وكانت سيارة مفخخة انفجرت في وقت سابق أمس السبت، في سوق بمدينة إعزاز بريف حلب الشمالي أيضًا ما أدى لسقوط قتلى وجرحى. ولم تتبنّ أي جهة العملية إلا أن المنطقة بدأت تشهد انفتاحًا على نشاطات المجتمع المدني بعد خروج تنظيم “دولة العراق والشام” منها نهاية العام الماضي.

يذكر أن سياسة المفخخات تتبع مؤخرًا لاستهداف أحياء شعبية في المناطق المحررة من قبل جهات مجهولة، وتدور الاتهامات حول مسؤولية “دولة العراق والشام”، خصوصًا في الغوطة الشرقية المحاصرة، التي تشهد أسبوعيًا حادثة مماثلة.

تابعنا على تويتر


Top