صحفي غربي يمتلك بطاقة شخصية سورية بـ 150 دولارًا

-مزورة-لصحفي-أجنبي.jpg

تمكن الصحفي الغربي مايك جيجيليو من الحصول على هوية شخصية وشهادة سواقة “مزورتين” باسمه، خلال تحقيق صحفي أجراه على الحدود السورية التركية الشهر الماضي، ونشره موقع BuzzFeed الإلكتروني في 17 كانون الأول المنصرم.

وتناول التحقيق الذي أجراه جيجيلو عمليات التزوير على الحدود السورية التركية لجوازات السفر والبطاقات الشخصية وسواها من البطاقات التعريفية، بواسطة “عصابات محترفة” تمتهن التزوير لمساعدة “الجهاديين واللاجئين على حد سواء في التنقل بين سوريا وتركيا”، وفق ما جاء في التحقيق.

من ألف إلى ألفين دولار أمريكي هي تكلفة جواز السفر، بحسب جودته، بينما لا تتجاوز تكلفة البطاقة الشخصية 150 دولار بحسب مزورين أدلوا بشهاداتهم للصحفي الغربي، الذي زور بطاقة شخصية وشهادة قيادة باسمه الصريح.

وشمل التحقيق شهادات من مهربين ومزوري البطاقات، عن كيفية إدخال الأجانب والسعوديين وغيرهم من الجنسيات التي تقاتل في صفوف التنظيمات الجهادية، وأبرزها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

يشار إلى أن الكثير من السوريين لجؤوا إلى تزوير جوازات سفر لهم، في سبيل خروجهم من سوريا إلى تركيا، أوسفرهم إلى مناطق أخرى، في وقت تشدد فيه الأجهزة الأمنية التابعة لقوات الأسد إجراءاتها المعقدة في إصدار الجوازات للشبان السوريين على وجه الخصوص.

رابط التحقيق باللغة الانكليزية

تابعنا على تويتر


Top